"ندوة الصادك هي رسالة للمطالبة بإحقاق الحق عبر دعم الدولة الصحراوية المجسدة لإرادة الشعب الصحراوي"(رئيس الجمهورية)

بريتوريا (جنوب افريقيا)، 26 مارس 2019 (واص)- أكد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي أن ندوة الصادك للتضامن مع الجمهورية الصحراوية والتي تحتضنها العاصمة الجنوب افريقية بريتوريا هي رسالة للمطالبة بإحقاق الحق عبر دعم الدولة الصحراوية المجسدة لإرادة الشعب الصحراوي وحقه المشروع في الحرية والاستقلال .

فالندوة - يقول الرئيس ابراهيم غالي في كلمته امام المشاركون في الندوة من رؤساء ووزراء خارجية واحزاب سياسية - رسالة للمطالبة بإحقاق الحق، عبر دعم الدولة الصحراوية، المجسدة لإرادة الشعب الصحراوي، وبالتالي دعم كفاحه وصموده، حتى تمكينه من ممارسة حقه المشروع، غير القابل للتصرف، في تقرير المصير واستكمال سيادته على الأجزاء المحتلة من بلاده.

إنها تأكيد - يضيف رئيس الجمهورية - على وضوح القضية الصحراوية من وجهة نظر القانون الدولي، ومن ثم فهي دعوة لتطبيق ميثاق وقرارات الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي، الداعية إلى تصفية آخر مظاهر الاستعمار في إفريقيا والعالم. وإنني في البداية لأود أن أعبر عن جزيل الشكر والعرفان وكامل التقدير والامتنان لكل الدول الأعضاء في هذه المجموعة، زعماء وحكومات وشعوباً، على تفضلها بهذه المبادرة التاريخية التي تجسد الموقف الطبيعي والمنسجم مع تاريخ شعوب وبلدان هذه المنطقة ودورها المحوري في تحرير إفريقيا من الاستعمار ومن الأبارتايد.

كما أتوجه بالشكر إلى كل الوفود المتضامنة، القادمة من كل قارات العالم. وأضاف الرئس ابراهيم غالي والواقع أن التضامن والدعم والمؤازرة والتأييد في هذه الندوة يشمل نطاقاً واسعاً من الأبعاد والدلالات، من الرسائل والمعاني الثمينة التي يؤطرها زخم نضالي ثوري تحرري في إفريقيا عامة، وفي هذه المنطقة خاصة، ينبع من القيم الإنسانية العالمية، وفي مقدمتها الحرية والكرامة والعدالة والسلام.(واص)

مبعوث "واص" إلى بريتوريا