جامعة بلاد الباسك بسانسيباستيان تحتضن أياما تحسيسية حول القضية الصحراوية

بلاد الباسك (إسبانيا) 17 مارس 2019 (واص) - احتضنت كلية الطب والتمريض بجامعة بلاد الباسك بمدينة سانسيباستيان الإسبانية ، أياما تحسيسية حول قضية الشعب الصحراوي تحت عنوان "الصحراء الغربية التاريخ ، المنظومة الصحية الصحراوية والمساعدات الإنسانية" من تنظيم الطالبة الصحراوية فاطمتو الزنان التي تدرس بنفس الجامعة.

وقد استهلت الأيام التعريفية بمحاضرة من تقديم ممثل جبهة البوليساريو ببلاد الباسك السيد عبد الله العرابي بمعية الطالبة فاطمتو الزنان ؛ تضمنت ورقة تاريخية حول النزاع في الصحراء الغربية ، الوضع القانوني والسياسي للإقليم المدرج ضمن الأقاليم التي تمتلك وضعا خاصا يجعلها مدرجة ضمن جدول تصفية الاستعمار ، وكذا دور الأمم المتحدة وسياسات بعض القوى الغربية مثل فرنسا التي دأبت على دعم موقف الاحتلال المغربي المتعنت والرافض لإرادة المجتمع الدولي.

وفي اليوم الثاني ، تم تنشيط محاضرة عن تطور المنظومة الصحية منذ حقبة الاستعمار حتى تأسيس الجبهة الشعبية ، ميزتها مداخلة قيّمة للدكتور تشيما إندا الذي تحدث عن تجربة الصحة الصحراوية في مخيمات اللاجئين الصحراويين والمناطق المحررة على اعتباره أنه أحد أهم المتضامنين مع الشعب الصحراوي في مجالات الصحة المختلفة.

وتميز اليوم الثالث من التظاهرة التحسيسية بقضية الشعب الصحراوي العادلة بمداخلات لممثل الجبهة الشعبية ببلاد الباسك وممثلين عن جمعية الصداقة مع الشعب الصحراوي بالمقاطعة وأعضاء عن جمعية "ممرضون في الصحراء الغربية".

وتوّج اليوم الأخير بمحاضرة حول واقع حقوق الإنسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية قدمها الناشطان الصحراويان حسنة أعليا وأبي عثمان ، تمحورت حول معاناة الشعب الصحراوي في اللجوء والمناطق المحتلة من صعوبة العيش وطول الانتظار ، مؤكدين على أن الشعب الصحراوي سيستمر في نضاله حتى تحقيق هدفه الأسمى في الحرية والاستقلال.

( واص ) 090/100