وفد المتضامنين الفرنسيين يلتقي وزير الشؤون الخارجية والإتحاد الوطني للمرأة الصحراوية

ولاية بوجدور 28 فبراير 2019 (واص)- إستقبل يوم أمس الأربعاء، وزير الشؤون الخارجية، عضو الامانة الوطنية محمد سالم ولد السالك وفد المتضامنين القادم من مختلف المدن الفرنسية، مرفوقا بممثل جبهة البوليساريو بفرنسا ابي بشراي البشير، وبحضور والي ولاية بوجدور فاطمة بلا والمكتب التنفيذي الجديد للإتحاد الوطني للمرأة الصحراوية.

اللقاء الذي جرى عقب الاحتفالات المخلدة للذكرى ال43 لإعلان الجمهورية، اطلع عضو الأمانة الوطنية، وزير الخارجية محمد سالم ولد السالك ضيوف الشعب الصحراوي، على آخر تطورات القضية الوطنية على المستوى الإقليمي والدولي، والجهود التي تبذلها الدبلوماسية الصحراوية لكسب المزيد من التعاطف الدولي لصالح الجمهورية الصحراوية في استكمال بسط سيادتها على كامل أراضيها.

كما أكد الوزير على أهمية ودور الدبلوماسية الشعبية التي يقوم بها أصدقاء الشعب الصحراوي في مختلف البلدان، مضيفا في هذا السياق أن القضية الصحراوية تعول كثيرا على عمل لجان وجمعيات الصداقة على مستوى فرنسا لتحقيق مزيد من المكاسب لصالح قضيتنا العادلة.

وفي سياق متصل، إلتقى الوفد مع القيادة الجديدة للإتحاد الوطني للمرأة الصحراوية، أين أطلع الضيوف على برنامج عمل الاتحاد وسبل تعزيز التعاون مع المنظمات والهيئات الفرنسية، وكذا خلق برامج من شأنها الرفع من مستوى عمل المنظمة سواء داخل المخيمات أو خارجها. من جانبه.

الوفد الفرنسي، قدم التهاني إلى الأمينة العامة والمكتب التنفيذي المنتخب حديثا لقيادة الإتحاد، كما أبرز مجموعة من الأنشطة التي يقوم بها على مستوى فرنسا سواء المتعلقة بالمرأة، أو غيرها التي من شأنها التحسيس بنضال الشعب الصحراوي ومعاناته نتيجة تعنت الاحتلال المغربي في تطبيق قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الامن بشأن تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية. (واص) 090/105