المؤتمر الثامن لاتحاد النساء يختتم أشغاله بالتأكيد على مواصلة المعركة التحريرية

ولاية أوسرد ، 25 فبراير 2019 (واص) - أسدل الستار اليوم الاثنين على أشغال المؤتمر الثامن لاتحاد نساء الساقية الحمراء ووادي الذهب ، بعد ثلاثة أيام من المداولات ، وذلك بالتأكيد على مواصلة المعركة التحريرية التي يخوضها الشعب الصحراوي بقيادة ممثله الشرعي والوحيد جبهة البوليساريو حتى تحقيق الحرية والاستقلال، بحضور رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي .

مسؤول أمانة التنظيم السياسي ، حمة سلامة وفي كلمته الختامية ، وبعد أن تقدم بالشكر لولاية أوسرد سلطات وجماهير على إنجاح هذا الاستحقاق النسائي ، أشاد بالروح الجيدة والنقاشات البناءة التي طبعت جلسات المؤتمر والتي جسدها الطرح والدراسة المعمقة لعمل اللجان (القانون الأساسي ، برامج العمل الوطني) .

كما هنأ القيادة الجديدة المنتخبة ، داعيا إياها إلى العمل والانضباط مع مكونات أمانة التنظيم السياسي .

وأكد المؤتمر على الدور الريادي للمرأة الصحراوية في معركتي التحرير والبناء،وحثهم على مواصلة المزيد من النضال والاستمرار في التضحية والعطاء و خدمة الشعب وأهدافه المشروعة في العودة و الاستقلال التام  حسب البيان الختامي الذي توج أشغال المؤتمر .

المؤتمر  - يقول البيان الختامي - تميز بالإضافة إلى المناقشة المسؤولة والواعية للوثائق الصادرة عن الندوات السياسية التحضيرية بتنظيم عدة ورشات تهتم في مجملها بالقضايا التي تهم المرأة الصحراوية من قبيل المشاركة السياسية للمرأة والفتيات ، بناء السلم وحقوق الإنسان ،  تمكين المرأة، الشؤون الاجتماعية الأسرة، الصحة، التعليم ودورها في تعزيز قدرات النساء والفتيات ، والإعلام والاتصال والثقافة والرياضة ، التعاون والتضامن الدولي.

المشاركات في المؤتمر أكدن على الدور الريادي للمرأة الصحراوية من خلال نضالها وصمودها ومقاومتها في مختلف ساحات الفعل الوطني ، في مخيمات العزة والكرامة ،في الأرض المحتلة والجاليات والمهجر ، ومشاركتها الفاعلة في بناء مؤسسات الدولة الصحراوية ، وطالبن نساء العالم  وفي مقدمتهن النساء الإفريقيات بتوسيع دائرة التضامن مع المرأة الصحراوية في محنتها ودعم مقاومتها وصمودها في وجه الاحتلال وتمكينها من الإسهام كشريك فاعل في التنمية والعدالة والسلام الدوليين .

وناشد المؤتمر الأمم المتحدة ومجلس الأمن بشكل خاص للتعجيل بتطبيق القرارات والتوصيات ذات الصلة بنزاع الصحراء الغربية ، واستكمال مسلسل تصفية الاستعمار من أخر مستعمرة في القارة الإفريقية، وضرورة حماية حقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية ومراقبتها والتقرير عنها ، وحماية المدنيين في المدن المحتلة من الممارسات الوحشية للنظام المغربي ، والإسراع في إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية وخاصة مجموعة اقديم ازيك، ووقف النهب اللا شرعي للثروات الصحراوية من طرف الاحتلال المغربي وتفكيك جدار الذل والعار الذي يعتبر جريمة ضد الإنسانية

وقد صادق المؤتمر في نهاية أشغاله على وثيقتي القانون الأساسي وبرنامج العمل والرسائل والتوصيات ، وتمخض عنه بيان ختامي ، وقيادة منتخبة متمثلة في الامينة العامة والمكتب التنفيذي للاتحاد .

ووجه المؤتمر مجموعة من الرسائل وتبنى توصيات منها  رسائل لجيش التحرير وانتفاضة الاستقلال ، رسالة  للمظلمات والتنظيمات النسائية  الدولية. (واص)

090/105.