رئيس الجمهورية يؤكد أن المرأة الصحراوية ساهمت بالنصيب الأكبر في معترك البناء المؤسساتي للدولة الصحراوية

ولاية أوسرد 23 فبراير 2019 (واص) - أبرز رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، أن المرأة الصحراوية "ساهمت بالنصيب الأكبر في معترك البناء المؤسساتي للدولة الصحراوية في القطاعات الأكثر حيوية ، على غرار التعليم والصحة والإدارة وغيرها" رغم الظروف القاسية ومعاناتها جراء الاجتياح العسكري الوحشي المغربي وحملات التقتيل والإبادة وواقع اللجوء والتشريد.

واستحضر رئيس الجمهورية في كلمته خلال أشغال المؤتمر الثامن للاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية مناسبة يوم 18 فبراير 1976 "اليوم المأساوي في تاريخ شعبنا والإنسانية جمعاء، حين تهاطلت قنابل النابالم والفوسفور الأبيض، المحرمة دولياً، من طائرات القوات الجوية الملكية المغربية الغازية، فوق رؤوس المئات من النساء والأطفال والشيوخ الصحراويين العزل في منطقة أم أدربكة".

وأكد رئيس الجمهورية ، أن المرأة الصحراوية اليوم تتولى الكثير من المناصب القيادية والمسؤوليات والمهام داخل هيئات الجبهة ومؤسسات الدولة الصحراوية ، تنفيذية وتشريعية وقضائية ، سياسية وعسكرية ، واقتصادية واجتماعية ، على الواجهة الوطنية وعلى الساحة الدولية، وبرهنت في كل ذلك عن قدرتها وكفاءتها ووطنيتها الخالصة.

( واص ) 090/500/100