ممثلة جبهة البوليساريو بإسبانيا تترأس اجتماعا للممثلين الجهويين على مستوى المقاطعات الإسبانية

مدريد 15 فبراير 2019 (واص) - ترأست هذا الجمعة بمقر البعثة الصحراوية بمدريد السيدة خيرة بلاهي عضو الأمانة الوطنية ممثلة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب بإسبانيا ، اجتماعا للممثلين الجهويين على مستوى المقاطعات الإسبانية ، وذلك بهدف تقييم الوضعية الراهنة ورسم برنامج عمل لمواجهة التحديات الجديدة.

وقد استهل اﻻجتماع بمناقشة الوضع على المستوى الوطني والتحديات القائمة التي يواجهها الشعب الصحراوي على الصعيد العالمي، وبخاصة بالتركيز على تداعيات التوقيع على اﻻتفاقات غير المشروعة الهادفة إلى سرقة الثروات الطبيعية الصحراوية، علاوة على الخطوة الهامة من جانب اﻻتحاد الإفريقي بإعادة تفعيل الميكانزم القاضي بالتوصل إلى حل نهائي، ومساعي مبعوث اﻻمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية السيد هورست كوهلر.
ودعت الممثلة باسبانيا الحضور الى تظافر الجهود لمواصلة التحديات الهامة وتقوية مطامح الشعب الصحراوي.وأشارت الى ضرورة إحكام التنسيق والتحليل العميق والجاد للوضعية الحالية والتمسك المستمر بميزة الانضباط كمحاور أساسية يحرص عليها ممثلو الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.
وأكدت الممثلة باسبانيا أهمية التطبيق الفعلي لمخرجات ندوة التنسيق العالمية اﻻوروبية ( أيكوكو ) لدعم الشعب الصحراوي، والندوة 23 للمجموعات البرلمانية: السلام والحرية للشعب الصحراوي، وطالبت بمضاعفة زيارات الوفود اﻻجنبية الى مخيمات اللاجئين والمناطق المحتلة من الصحراء الغربية.
وأضافت أن العام الجاري سيعرف حدوث عدة أنشطة على جانب كبير من اﻻهمية تهدف الى استنكار وإلغاء ربط الصحراء الغربية باﻻتفاقات اللاشرعية بين اﻻتحاد اﻻوروبي والمغرب، وتقوية قاعدة حركة التضامن مع الشعب الصحراوي، باﻻضافة الى أنشطة سياسية على مستوى التراب اﻻسباني للضغط على اسبانيا لتتحمل مسؤولياتها في التصفية النهائية للاستعمار من الصحراء الغربية.
ويأخذ برنامج العمل أيضا في الحسبان المواعيد اﻻنتخابية بكل من اسبانيا وأوروبا
وتبقى اﻻشارة إلى نقطة أخرى ضمن برنامج العمل العام وهي ضم الجالية الصحراوية من كل المقاطعات اﻻسبانية، وذلك بفسح المجال أمامها لتشارك في مختلف اﻻنشطة والفعاليات على اﻻصعدة الجهوية والوطنية واﻻوروبية، انطلاقا من روابطها المتينة بالمكاتب الجهوية.