منظمة أمريكية: الصحراء الغربية إقليم محتل وغير مستقل ويشهد تراجعا كبيرا في مجال حقوق الإنسان

واشنطن06يناير2019(واص)_ أوضحت المنظمة الأمريكية غير الحكومية "فريدوم هاوس" في تقريرها لسنة 2019 أن  الصحراء الغربية المحتلة اقليما غير مستقل ومحتل من طرف المغرب  حيث تشهد الحقوق السياسية والمدنية وكذا مسألة احترامها تراجعا كبيرا .

وأشارت المنظمة الأمريكية في تقريرها حول الديمقراطية في العالم، والذي عُرض أمس الثلاثاء بواشنطن، أن الأقاليم الصحراوية التي يحتلها المغرب بشكل غير شرعي لم تسجل في 2018 أي تطور في مجال الحريات الديمقراطية.

ومنحت منظمة فريدوم هاوس الأمريكية علامة 4 نقاط من مائة، وهي من أسوء العلامات في العالم في مجال احترام الحريات التي لم يتحسن وضعها في الصحراء الغربية المحتلة تحت وطأة الاحتلال المغربي، فهذه الأقاليم المحتلة تحصل في كل سنة على تنقيط سلبي.

ويهتم التقرير الذي يتناول الديمقراطية في مجال الحريات المدنية والحقوق السياسية أيضا بالتعددية والمشاركة السياسية اضافة إلى حرية التعبير وحقوق الجمعيات.

كما سجلت الصحراء الغربية في السنة الماضية أسوأ العلامات في مجال الحريات المدنية والحقوق السياسية حاصدة تنقيط 7/7 بالنسبة لهذين المؤشرين وكذا المؤشر المتعلق بتقييم الحرية بشكل عام.

وأُعِدُّ التنقيط وفق هذه المؤشرات الثلاثة حسب ترتيب تنازلي من 1 إلى 7 حيث تمثل علامة 1 الدرجة القصوى للحرية و7 أسوء العلامات.

كما أدرجت فريدوم هاوس هذه السنة أيضا الصحراء الغربية في تصنيف الأقاليم "غير المستقلة'، بالحرص على اظهارها في الخارطة الجغرافية كإقليم منفصل تماما عن المغرب.

 و تشير فريدوم هاوس إلى انه سيتم نشر تقرير مفصل باستمرار حول وضعية الحريات في الصحراء الغربية.

.090/ 700  / 120/115(واص