مسؤول العلاقات الخارجية باتحاد الشبيبة الصحراوية يثمن موقف الحزب الشيوعي الفرنسي من كفاح الشعب الصحراوي

باريس (فرنسا) 27 يناير 2019 ( واص ) - ثمن مسؤول العلاقات الخارجية في اتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب السيد حمدي عمار ، موقف نواب الحزب الشيوعي الفرنسي داخل البرلمان الأوروبي بخصوص الاتفاقيات غير القانونية بين الاتحاد الأوروبي والمغرب ، وكذلك من داخل الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ الفرنسيين ، في المرافعة عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال الوطني.

وأطلع السيد حمدي عمار في لقاء جمعه بالأمين العام للحزب الشيوعي الفرنسي السيد فايبيان روسيل ، على هامش أشغال المؤتمر الـ42 لحركة الشباب الشيوعي الفرنسي ، أطلع مضيفه على الجهود التي يبذلها المبعوث الأممي إلى الصحراء الغربية السيد هورست كوهلر ، والتي تمخض عنها مباحثات جرت بين جبهة البوليساريو والمغرب بمدينة جنيف السويسرية نهاية السنة الماضية وحددت موعدا آخر لمواصلة المباحثات التي يهدف المبعوث الأممي من خلالها إلى الترتيب لجلسة مفاوضات يتم التوصل فيها إلى حل نهائي سلمي لقضية الصحراء الغربية ، يضمن للشعب الصحراوي ممارسة حقه في تقرير المصير.

وعرج المسؤول الصحراوي ، على المكانة الكبيرة التي تحظى بها الجمهورية الصحراوية داخل الاتحاد الإفريقي وجلوسها إلى جانب المملكة المغربية ، وكذا مشاركتها الدائمة في كل قمم الشراكة مع المؤسسات القارية الأخرى والبلدان التي تربطها علاقات شراكة بالمؤسسة القارية الإفريقية ، والتي كان آخرها مشاركة وفد الجمهورية الصحراوية في القمة الأوروبية الإفريقية ببروكسيل.

وعقب اللقاء أكد مسؤول العلاقات الخارجية بالشبيبة الصحراوية لوسائل الإعلام ، أن استمرار وتزايد الأصوات والمواقف المتضامنة مع نضال الشعب الصحراوي من أجل الحرية والاستقلال ، دليل قاطع على عدالة قضيتنا الوطنية وخاصة على مستوى فرنسا ؛ الشيء الذي يضع حكومة باريس في تناقض واضح مع تطلعات الشعب الفرنسي ، بالاستمرار في دعمها غير المبرر للاحتلال المغربي لأجزاء من أراضي الجمهورية الصحراوية.

( واص ) 090/100