رئيس اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان يثمن أداء أعضاء اللجنة في العهدة السابقة ويتمنى النجاح للأعضاء الجدد

الشهيد الحافظ 15 جانفي 2019 (واص) - ثمن رئيس اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان، أبا الحيسن، في تصريح لوكالة الأنباء الصحراوية اليوم الثلاثاء، أداء أعضاء اللجنة المنتهية ولايتهم، معبرا عن نجاح اللجنة في تحقيق جملة من الإنجازات خلال فترة عهدتها الأولى.

وشكر أبا الحيسن رئيس الجمهورية، ابراهيم غالي، على تجديد الثقة فيه عبر تنصيبه رئيسا للجنة لأداء هذه المهمة النبيلة مشددا على "ما تمثله اللجنة من قيم سامية لترقية حقوق الإنسان وصيانة الكرامة الإنسانية"، معتبرا أنها في نفس الوقت "مهمة صعبة نظرا لحجم التحديات المتعددة المتعلقة بواقع الإنتهاكات المغربية الجسيمة التي يعاني منها شعبنا منذ الغزو المغربي لبلادنا".

واعتبر أن هذه المسؤولية تتطلب من جميع أعضاء اللجنة "تضافر الجهود، وبذل المزيد منها من أجل المرافعة عن حقوق الإنسان، والتكيف مع مختلف آليات حقوق الإنسان الدولية، خاصة المتعلقة بالقانون الدولي الإنسان، والقانون الدولي لحقوق الإنسان، من أجل تمثيل اللجنة أحسن تمثيل في مهمتها النبيلة".

وأضاف أن اللجنة قد حققت العديد من الإنجازات الهامة خلال عهدتها الأولى تمثل على سبيل المثال لا الحصر في الحصول على صفة عضو ملاحظ لدى اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، وانتظام المشاركة في جميع دورات المجلس الأممي لحقوق الإنسان في جنيف، وربط العديد من العلاقات مع لجان ومنظمات ذات الاهتمام المشترك، بالإضافة إلى نجاح اللجنة خلال الفترة الماضية في مراقبة وضعية حقوق الإنسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية، وبمخيمات اللاجئين الصحراويين.

اللجنة نجحت أيضا في تنظيم عدد كبير من الدورات التكوينية، والورشات، والبرامج التحسيسية على المستوى الوطني لفائدة أعضاء اللجنة وممثلي المجتمع المدني الصحراوي، والجهات المكلفة بإنفاذ القانون في الجمهورية الصحراوية.

وكان رئيس الجمهورية قد أشرف مساء اليوم الثلاثاء بمقر رئاسة الجمهورية بالشهيد الحافظ، على مراسيم تنصيب أعضاء اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان بحضور الأعضاء الذين أدوا اليمين القانوني أمام الرئيس بصفته رئيسا للمجلس الأعلى للقضاء. (واص)

090/105.