المهرجان العالمي للسينما في الصحراء الغربية يختتم أشغاله بالتأكيد على تعزيز الجبهة الثقافية

ولاية الداخلة ، 05 ديسمبر 2018 (واص) - أسدل الستار اليوم الأربعاء بولاية الداخلة على اختتام فعاليات الطبعة الرابعة عشر من المهرجان العالمي للسينما بالصحراء الغربية "فيصحراء" بالتأكيد على تعزيز الجبهة الثقافية .

وبالمناسبة ،  أعرب الأمين العام لوزارة الثقافة الصحراوية، أحمودي لبصير في كلمته ، عن شكره و عرفانه، باسم الحكومة الصحراوية، إلى كل من ساهم من قريب أو من بعيد في التحضير و تسيير المهرجان على مدار أربعة أيام، مؤكدا بأن المهرجان جاء ليدعم مطلب حق تقرير المصير للشعب الصحراوي.

وأضاف أحمودي للبصير  " أن المحطات الثقافية كمهرجان السينما ومهرجان الفنون الشعبية  يعد بمثابة منبرا للمرافعة عن الحق في الحرية والعدالة والمطالبة باحترام حق تقرير مصير الشعب الصحراوي المقاوم والمكافح .

 ودعا الأمين العام للثقافة بالمناسبة ، الجميع إلى التشبث بالثقافية الصحراوية التي تميز الشعب الصحراوي عن بقية الشعوب والتي يحاول الاحتلال المغربي طمسها ، لكنها تبقى عصية على الابتلاع .

وقد تم تتويج فيلم "سكينة جد أهلو" للمخرجة السينمائية لاورا سيبان ، فيما احتل الفيلم نجوم الصحراء المرتبة الثانية ، وعادت المرتبة الثالثة لفيلم "ثلاث كاميرات مسروق من إنتاج الفريق الإعلامي " ايكيب ميديا" . 

 

وشهد حفل الاختتام أيضا توزيع شهادات تكريمية، على المشاركين والمساهمين في إنجاح هذه المحطات ، منها شهادة تكريم للولاية المضيفة "ولاية الداخلة على حسن التنظيم والاحتضان الجيد ، وشهادات أخرى إلى كل المؤسسات التي ساهمت هي الأخرى في إنجاح هذه المحطات  ، كوزارة الإعلام ، النقل ، المديرية الوطنية للتشريفات وغيرها من المؤسسات الوطنية .

وبالمناسبة تم تقديم رسالة من 165 متضامن مع القضية الصحراوية العادلة من سينمائيين ، وفنانين من بينهم الفنان الكبير خافيير بارديم ، أكدوا من خلالها على نجاح الطبعة الـ 14 من المهرجان العالمي للسينما بالصحراء الغربية .  (واص)

090/105.