الاتحاد الافريقي متمسك بالحل العاجل و العادل للقضية الصحراوية، و على المغرب انهاء احتلاله للاجزاء التي يسيطر عليها من تراب الجمهورية الصحراوية. (وزير الشؤون الافريقية)

اديس ابابا (اثيوبيا) 15  نوفمبر 2018، واص. اكد الوزير المنتدب المكلف بالشؤون الافريقية السيد حمدي الخليل ميارة، ان منظمة الاتحاد الافريقي لا تزال متمسكة بدورها كضامن و مسؤول الى جانب الامم المتحدة لايجاد الحل العاجل و العادل لقضية الصحراء الغربية باعتبارها اخر قضية تصفية استعمار في افريقيا و مشكلة تعيق التنمية القارية بسبب استمرار الاحتلال المغربي.

و اضاف وزير الشؤون الافريقية في تصريح نقله التلفزيون الوطني من اديس ابابا، الى ان المغرب الذي يشارف على اتمام سنتين بعد انضمامه الى الاتحاد الافريقي لم ينجح في تحييد الموقف الافريقي الداعم لاستكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية و المرحب بوجود الدولتين جنبا الى نجب الجمهورية الصحراوية و المملكة المغربية.

مستدلا بالبيان الاخير الذي صدر عن رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي عقب لقاءه السفير المغربي لدى الاتحاد الافريقي الذي ابلغه بخطاب محمد السادس الاخير، و فشل في انتزاع موقف افريقي مرحب بالخطاب المذكور.

و اكد الوزير الصحراوي  ان الرد الافريقي على خطاب الملك المغربي كان مناسبا، حيث "شدد رئيس المفوضية على الحاجة الماسة إلى ايجاد حل مبكر للصراع في الصحراء الغربية، ويؤكد من جديد دعم الاتحاد الأفريقي للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة  بهدف التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الطرفين يضمن تقرير مصير شعب الصحراء الغربية".

و شدد وزير الشؤون الافريقية على ان استمرار احتلال المملكة المغربية لاجزاء من تراب الجمهورية الصحراوية يشكل عائقا امام تنمية اقليم شمال افريقيا و يؤخر المسيرة التنموية القارية، " و عليه فان المملكة المغربية مطالبة بتطبيق مقررات و لوائح الشرعية الدولية، -الاتحاد الافريقي / الامم المتحدة- المتعلقة بقضية الصحراء الغربية".

090/201، واص.