عضوان من "منظمة الدبلوماسي المستقل" يقدمان محاضرة حول سبل وآليات العمل الدبلوماسي والإعلامي لدعم القضية الصحراوية

 

الشهيد الحافظ14نوفمير2018(واص)- قدم اليوم الأربعاء عضوان من "منظمة الدبلوماسي المستقل" محاضرة تحت عنوان" سبل وآلية العمل الدبلوماسي والإعلامي  لدعم القضية الصحراوية، بحضور ممثل الجبهة بالأمم المتحدة  سيدي محمد عمار , وزير الوظيف العمومي محمد التامك، لحريطاني لحسن مستشار لدى الرئاسة، الأمين العام لوزارة الإعلام عمار بولسان، الأمين العام لوزارة الخارجية  محمد سالم  حمدة ، والعديد من إطارات وزارة الإعلام والخارجية .

 وتطرق المحاضران الي دور المنظمة وجهودها في دعم القضية الصحراوية العادلة، موضحين مسارات العمل  من أجل  نشر القضية الصحراوية  والدفاع  عنها وإيصال رسالة الشعب الصحراوي  لأصقاع العالم ، وبشكل خاص  الى صناع القرار.

مدير مكتب المنظمة  بجنيف "غليوم شارن" في كلمته أوضح أن المنظمة تقف الى جانب الشعب الصحراوي منذ عشر سنوات وتسعي الي تحقيق أهداف الشعب الصحراوي العادلة ،داعيا  إلي ضرورة استغلال النقاط الايجابية التي تم تحقيقها خلال ثلاثة  عقود ، مركزا على الثروة الشبانية والتجربة الديمقراطية والتعليمية _حسب المتحدث _التي تم تحقيقها في المخيمات، والتي  يمكن استثمارها من اجل التعريف بالقضية الصحراوية ونشرها في الأوساط العالمية .

من جهتها  المكلفة بملف الأمم المتحدة "مارلين سبورا " بالمنظمة أشارت الى ثلاثة مسارات يجب العمل من خلالها لتجسيد أهداف الشعب الصحراوي ،المسار السياسي، مؤكدة  وضوح الهدف الصحراوي المتمثل في تقرير المصير ونيل الحرية ،المسار القانوني وقضية استغلال المغرب غير الشرعي لثروات الصحراء الغربية المحتلة ،المسار الاعلامي  من خلال استغلال الاعلام الاجتماعي وخدماته من اجل التعريف بالقضية الصحراوية ،مؤكدة في نفس الوقت ان المنظمة تعمل على المساعدة في هذه المسارات الثلاثة .

وشهدت المحاضرة مداخلات من قبل الحاضرين ، وردودا من قبل المحاضرين حول محتوى المحاضرة .

جدير بالذكر ،فإن "المنظمة الدبلوماسية المستقلة " تأسست سنة2004كأول منظمة دبلوماسية استشارية غير ربحية ،تقدم الاستشارات السياسية والقانونية لدول والمجموعات وتعمل مع الدولة الصحراوية منذ2006،وتقدم استشارتها  من خلال مكاتبها الثلاثة بنيويورك وجنيف وبروكسل.120

/ 090/115(واص).