ممثل جبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة يلتقي مجددا برئيس مجلس الأمن

نيويورك 30 اكتوبر 2018(واص)التقى صباح اليوم الدكتور سيدي محمد عمار، ممثل جبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة، بالسفير ساشا سيرخيو يورنتي سوليث، الممثل الدائم لبوليفيا لدى الأمم المتحدة والرئيس الحالي لمجلس الأمن.

اللقاء الذي جرى بمقر رئاسة مجلس الأمن في مبنى الأمم المتحدة يأتي قبل يوم من موعد مصادقة مجلس الأمن على قرار بشأن تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورصو) التي من المنتظر أن تجري يوم غد الأربعاء.

وعلى غرار اللقاءات والمشاورات المكثفة التي أجراها ممثل جبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة مع أعضاء مجلس الأمن على مدار الأسبوعين الماضيين، كان لقاء اليوم فرصة أطلع خلالها الممثل الصحراوي رئاسة مجلس الأمن على موقف جبهة البوليساريو من القضايا الأساسية المتصلة بمشروع القرار مع التأكيد على وجهة نظر الطرف الصحراوي فيما يتعلق بآفاق العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة في الصحراء الغربية.

وجدير بالذكر أن مجلس الأمن عقد نهار أمس جلسة مشاورات مغلقة على مستوى الخبراء للنظر في مشروع القرار الذي تقدمت به الولايات المتحدة الأمريكية بشأن تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة الاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورصو). وقد أعرب أعضاء المجلس بالإجماع عن دعمهم الكامل للجهود التي يبذلها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، السيد هورست كولر، من أجل الدفع قدما بالعملية السياسية من خلال إجراء مفاوضات مباشرة بين طرفي النزاع، جبهة البوليساريو والمغرب، تحت رعاية الأمم المتحدة. وفي الوقت الذي عبرت فيه الولايات المتحدة عن إصرارها على تمديد ولاية المينورصو لمدة ستة أشهر، دافعت فرنسا عن التمديد لمدة سنة كاملة وذلك في محاولة منها لتكريس حالة الجمود فيما يتعلق بالقضية الصحراوية على مستوى مجلس الأمن وهو ما دأبت على العمل من أجله على مدار السنوات الماضية

120/ 090(واص)