رئيس الجمهورية يهنئ نظيره الجزائري بمناسبة الذكرى الـ 64 لاندلاع ثورة نوفمبر المجيدة

بئر لحلو (الأراضي المحررة)، 01 نوفمبر  2018 (واص) -  بعث اليوم الثلاثاء  رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي، رسالة تهنئة إلى نظيره الجزائري السيد عبد العزيز بوتفليقة، بمناسبة حلول الذكرى الـ 64  لاندلاع ثورة نوفمبر المجيدة.    

وقال الرئيس إبراهيم غالي في رسالته " بحلول الذكرى الرابعة والستين لاندلاع ثورة الأول من نوفمبر المجيدة، انتهز السانحة السعيدة لأتقدم إلى فخامتكم، باسم شعب وحكومة الجمهورية الصحروية، بأحر التهاني وأطيب الأماني بموفور الصحة والتوفيق والنجاح في مهامكم النبيلة، ومن خلالكم إلى الشعب الجزائري الشقيق، بمزيد التقدم والرقي والرخاء والازدهار".

إن العالم بأسره - يقول الرئيس ابراهيم غالي - يشهد للثورة الجزائرية العظيمة بقوتها وصمودها وبطولتها وتضحياتها الجسام وتأثيرها الحاسم في مسار تصفية الاستعمار وتحقيق الاستقلال لدول وشعوب كثيرة في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية، مما بوأها مكانتها المستحقة اليوم في تاريخ الثورات وكفاحات التحرر.

والشعب الصحراوي - بضيف رئيس الجمهورية - في كفاحه العادل من أجل التمتع بحقوقه المشروعة في الحرية وتقرير المصير والاستقلال، على غرار كل الشعوب والبلدان المستعمرة، ليستلهم دروس النضال وعِـبَـر المقاومة والصمود من ثورة الأول من نوفمبر المجيدة. "وإننا في الجمهورية الصحراوية لنمد يد السلام إلى الأشقاء في المملكة المغربية من أجل السلام العادل والدائم، والذي لا يمكن أن يتحقق إلا في ظل الاحترام المتبادل وحسن الجوار بين شعوبنا وبلداننا" يقول ابراهيم غالي في رسالة التهنئة .

وأضافت الرسالة  " إن الشعب الصحراوي، وهو يخلد مع شقيقه الجزائري هذا اليوم التاريخي الخالد، ليتقدم إلى فخامتكم، ومن خلالكم إلى الجزائر العظيمة، حكومة وشعباً، بأسمى عبارات التقدير والعرفان على مواقف الدعم والمساندة لقضيته العادلة، والتي تبنتها بيقين راسخ، انطلاقاً من مبادئ ثورة الأول من نوفمبر المجيدة، وانسجاماً مع الشرعية الدولية، المجسدة في ميثاق وقرارات الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي".

"بعد أربعة وستين عاماً من اندلاع ثورة المليون ونصف المليون شهيد، ها هي جزائر العزة والكرامة، بقيادتكم الرشيدة، تمضي بخطى واثقة نحو مزيد من التقدم والتنمية الشاملة والبناء المؤسساتي الرصين" يختم رئيس الجمهورية. (واص)

090/105/500.