أي مفاوضات مع جبهة البوليساريو سيكون جوهرها كيفية تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير (رئيس الجمهورية)

ولاية العيون 20 اكتوبر 2018 (واص)- اكد رئيس الجمهورية، الامين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي، ان أي مفاوضات مع جبهة البوليساريو، سيكون جوهرها كيفية تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير و الاستقلال، و ذلك خلال كلمة القاها اليوم السبت، بمناسبة الملتقى الـ17 لجاليات الشمال بولاية العيون.

واكد رئيس الجمهورية ان جوهر المشاورات المقبلة بين طرفي النزاع جبهة البوليساريو و المملكة المغربية سيكون حول كيفية تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير و الاستقلال، مضيفا "اي مفاوضات مع جبهة البوليساريو ستكون حول تقرير مصير الشعب الصحراوي".

كما اكد أن الاحتلال المغربي في عزلة دولية رغم مماطلاته وتعنته وعراقيله ، وهو لا يملك خيارا غير الجلوس إلى طاولة المفاوضات مع جبهة البوليساريو لبحث صيغة ستفضي دون شك إلى حق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال.

و اضاف ان الاحتلال المغربي وبسبب هذه العزلة اصبح يمارس حربا نفسية على المواطنين الصحراويين من خلال التشكيك في المكاسب و الانجازات العظيمة التي حققها الشعب الصحراوي في مسيرته النضالية والتي لا تزال في تزايد مستمر، داعيا الى ضرورة مواجهة هذه المحاولات اليائسة بوحدة الصف و التمسك بالوحدة الوطنية و الممثل الشرعي و الوحيد للشعب الصحراوي، جبهة البوليساريو.

و دعا الامين العام لجبهة البوليساريو الى ضرورة تقوية كافة اشكال النضال و على مختلف الجبهات الدبلوماسية و معركة الثروات الطبيعية و التي حقق فيها الشعب الصحراوي عديد الانتصارات بالرغم من محاولات العدو وبعض الدول الاوروبية الالتفاف على القانون الدولي، مؤكدا على ان كل ما تحتويه الصحراء الغربية من ثروات باطنية و بحرية هي ملك حصري للشعب الصحراوي، و لايمكن لأي كان ان يستفيد منها دون استشارة الشعب الصحراوي عن طريق ممثله الشرعي و الوحيد جبهة البوليساريو.

وأشاد رئيس الجمهورية في كلمته بالمواقف الجزائرية التاريخية الثابتة و الخالدة تجاه الشعب الصحراوي وقضيته العادلة. (واص)

090/110