منظمة المكفوفين الإسبانية تمنح تجهيزات وعتادا طبيا لمراكز الإعاقة بمخيمات اللاجئين

مدريد 19 أكتوبر 2018 (واص) ـ أشرفت المنظمة الوطنية للمكفوفين الإسبان أمس الخميس بالعاصمة الإسبانية مدريد ، على تسليم أجهزة ومعدات لفائدة مراكز الإعاقة والمدارس الخاصة ومركز ضحايا الألغام بمخيمات اللاجئين.

وقد سلمت الأجهزة إلى وفد صحراوي تحت رئاسة وزيرة الشؤون الاجتماعية وترقية المرأة السيدة محفوظة محمد رحال ، إلى جانب ممثلة جبهة البوليساريو بإسبانيا السيدة خيرة بلاهي ، والممثل الجهوي بمقاطعة مدريد السيد عابدين بشرايا.

وعن المنظمة الوطنية للمكفوفين الإسبان أنا بيلايس مديرة العلاقات الدولية للمنظمة ، خورخي إنييغيث المدير العام المساعد ، خوسي لويس مارتينيث وتيريسا باﻻيي ، وهما على التوالي المدير العام والكاتبة المساعدة.

وخلال حفل التسليم ، أشار ممثلو المنظمة المانحة إلى أن الأمر يتعلق بجانب من التعهد مع الشعب الصحراوي ، وخاصة مع ذوي الإعاقة كفئة ضعيفة.

وفي هذا السياق ، أعربت منظمة المكفوفين الإسبان عن استعدادها لمواصلة الدعم من خلال مختلف المبادرات الهادفة إلى تسهيل أوجه الحياة والتكوين بالنسبة للأشخاص المعاقين بمخيمات اللاجئين والمناطق المحررة.

وثمنت وزيرة الشؤون الاجتماعية وترقية المرأة أهمية هذه الخطوة وقيمتها بالنسبة للفئة المذكورة وعائلاتهم ، مبرزة أن التجهيزات الممنوحة تعكس حساسية منظمة المكفوفين الإسبان تجاه المعاقين الصحراويين.

وتتمثل التجهيزات المهداة ، في حافلتين من الحجم المتوسط ، معدات طبية وأنواع من الوسائل الخاصة بتسهيل حركة وتكوين المعاقين.

وقد تكفلت فيدرالية جمعيات الصداقة بمدريد بعملية نقل التجهيزات إلى مستحقيها على مرحلتين ، الأولى بواسطة مشروع سيارات والثانية عن طريق قافلة الدعم الإنساني.

( واص ) 090/304