السفارة الصحراوية باوغندا، تنظم معرضا ثقافيا للتعريف بكفاح الشعب الصحراوي.

كمبالا (اوغندا) 13 اكتوبر 2018، واص. تشهد العاصمة الاوغندية كمبالا  هذه الايام تنظيم معرضا ثقافيا للتعريف بالقضية الصحراوية و كفاح الشعب الصحراوي العادل من اجل الاستقلال و الحرية، بمشاركة عدد من الدول و المؤسسات الخاصة المهتمة بعرض المنتوجات الثقافية.

و شكل جناح الجمهورية الصحراوية بالمعرض الثقافي الدولي المنظم بالعاصمة الاوغندية كمبالا، محطة استقطاب لاعداد كبيرة من الزوار الاوغنديين و الاجانب و بعض اعضاء البعثات الدبلوماسية الذين تعرفوا على جوانب مختلفة من الثقافة الصحراوية و دورها في تميز المجتمع الصحراوي و تاريخه عن مجمتعات دول الجوار.

و يبرز رواق الجمهورية الصحراوية من خلال المعروضات التوضيحية و الشروحات التي يقدمها القائم باعمال السفارة السيد علا سيد احمد عمار للزوار، دور الثقافة الصحراوية في المرافقة عن الحقوق الوطنية للشعب الصحراوي في استكمال تصفية الاستعمار من ارضه و ممارسة حقه في الحرية و الاستقلال.

و في تصريح لوكالة الانباء الصحراوية شدد السيد علا سيد احمد عمار القائم بالاعمال بالسفارة الصحراوية لدى اوغندا و رواندا، ان المشاركة الصحراوية في هذه المعرض، "نجحت في تدويل  القضية الصحراوية من خلال توضيح البعد الثقافي للشعب الصحراوي كسلاح متميز في خضم المقاومة السلمية".

مؤكدا  انه تم التركيز على وضع زوار المعرض الثقافي الصحراوي في صورة التطورات الاخيرة التي تشهدها القضية على جميع الاصعدة و التحديات التي تتعرض لها الثقافة الصحراوية من خلال اعتماد الاحتلال المغربي منذ اكثر من 40 سنة سياسة طمص الهوية الصحراوية و تذويب مقوماتها.

و اعرب المشرفون  على تنظيم المعرض المذكور عن ارتياحهم لنجاح الرواق الصحراوي في استقطاب عدد معتبر من الزوار، و تقديم بعض الهدايا التحسيسية بالقضية الصحراوية لكل زوار المعرض، و تتمثل في مئات القمصان و القبعات ذات النوعية الجيدة التي تحمل خارطة توضيحية لجغرافيا الصحراء الغربية.

090/201. واص.