عائلة المعتقل السياسي الصحراوي صلاح لبصير تعبر عن قلقها إزاء وضع ابنها

العيون المحتلة 01 أكتوبر 2018 (واص) - عبرت عائلة المعتقل السياسي الصحراوي صلاح لبصير ، عن عميق قلقها إزاء وضع ابنها المعتقل بسجن الاحتلال بمدينة طاطا شرق المغرب ، وذلك بعد أن فقدت الاتصال به منذ أسبوعين ، حسب ما أفادت به العائلة لرابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية.

وأكدت العائلة أن إدارة السجن المذكور انتهجت العديد من الإجراءات العقابية بحق المعتقل السياسي صلاح لبصير وفي مقدمتها حرمانه من الاتصال بالعالم الخارجي حيث كان آخر اتصال له بتاريخ 18 سبتمبر الماضي ؛ وهو الإجراء التعسفي الذي يضاف إلى العديد من الإجراءات التي اتخذتها إدارة السجن المذكور ضده في العديد من المرات حسب ما سجلته الرابطة.

وحملت رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية سلطات الاحتلال المغربية كامل المسؤولية عن سلامتهم ، مؤكدة على ضرورة تمتيعهم بكامل حقوقهم المشروعة.

( واص ) 090/100