الجامعة الصيفية فرصة لتطوير الكفاءات و تعميق الخبرات ، والإستفادة من التجربة الجزائرية " (خطري أدوه)

 

ولاية بومرداس (الجزائر)،  04غشت 2018 (واص)- أكد رئيس المجلس الوطني ورئيس الجامعة الصيفية في طبعتها التاسعة ، عضو الأمانة الوطنية السيد خطري أدوه أن " الجامعة الصيفية فرصة لتطوير الكفاءات و تعميق الخبرات ، والإستفادة من التجربة الجزائرية ".

خطري أدوه وخلال كلمته خلال افتتاح أشغال الجامعة الصيفية للأطر الصحراوية بولاية بومرداس الجزائرية " أن " الجامعة الصيفية فرصة لتطوير الكفاءات و تعميق الخبرات ، والإستفادة من التجربة الجزائرية ، مضيفا أنها فضاء معرفي للاستفادة من الخبرة الجزائرية الطويلة في مجال التحرر و بناء مؤسسات الدولة القوية القادرة على الصمود في وجه مختلف التحديات ".  

وأشاد خطري أدوه بالموافق الثابتة للجزائر تجاد الشعب الصحراوي وقضيته العادلة .

من جهة أخرى أشار خطري أدوه إلى " أن أي بناء تكاملي للإتحاد المغاربي يستجيب إلى متطلبات الشعوب ، مرهون بتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية آخر مستعمرة افريقية، داعيا في ذات السياق إلى ضرورة تعزيز روابط التعاون و العمل المشترك لبناء مغرب عربي يخدم مصالح شعوب المنطقة و يضمن مستقبلها.

كما تقدم بالشكر لكافة المشاركين في أشغال الجامعة الصيفية من متضامنين، سياسيين و دبلوماسيين.  

إلى ذلك ، افتتحت هذا السبت بجامعة محمد بوقرة ببومرداس الجزائرية فعاليات الجامعة الصيفية لإطارات جبهة البوليساريو والدولة الصحراوية  في طبعتها التاسعة ، بحضور رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي وبمشاركة 400 إطار إلى جانب ممثلي المجتمع المدني الجزائري وشخصيات دولية ناشطة في الدفاع عن حق الشعوب في تقرير مصيرها. (واص)

115.140 /090