الرئيس إبراهيم غالي يندد بالمحاولات التي تقوم بها بعض الأطراف من داخل الإتحاد الأوروبي بهدف الالتفاف والتحايل على قرار المحكمة الأوروبية

بومرداس (الجزائر)، 04 غشت 2018 (واص) - ندد اليوم رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي بالمحاولات التي تقوم بها بعض الأطراف من داخل الاتحاد الأوروبي بهدف الالتفاف والتحايل على قرار المحكمة الأوروبية .

الرئيس إبراهيم غالي وخلال  افتتاحه   لأشغال الجامعة الصيفية لإطارات الجمهورية الصحراوية وجبهة البوليساريو اليوم السبت بولاية بومرداس الجزائرية " ندد  بالمحاولات التي تقوم بها أطراف معروفة داخل الاتحاد الأوروبي بهدف الالتفاف  والتحايل على هذه القرارات, وبالتالي انتهاك القانون الأوروبي والقانون الدولي  والقانون الدولي الإنساني".

وعبر رئيس الجمهورية عن ارتياحه لإصدار محكمة العدل الأوروبية لقرارات متتالية صريحة وواضحة تعزز  ترسانة قرارات وتوصيات مماثلة أصدرتها الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي, والتي  تؤكد بأن الصحراء الغربية والمملكة المغربية بلدان منفصلان ومتمايزان, وأنه لا  يمكن لأي اتفاق مع المغرب أن يشمل الأراضي والمياه الإقليمية الصحراوية".

وأضاف أن قرارات محكمة العدل الأوروبية أكدت بما لا يدع  مجالا للشك, أن أي ممارسة من هذا القبيل "عرقلة صريحة لممارسة الحق المقدس في  تقرير المصير" .

وجدد الرئيس إبراهيم غالي, التأكيد على أن الشعب الصحراوي بقيادة ممثله  الشرعي والوحيد "جبهة البوليساريو", "سيلجأ إلى كل الطرق القانونية المتاحة  للتصدي لهذه الممارسات غير القانونية وغير الأخلاقية والتي تشجع سياسات التوسع  والعدوان وانتهاكات حقوق الإنسان ونهب الثروات الطبيعية التي تنتهجها دولة الاحتلال المغربي في الأجزاء المحتلة من الجمهورية الصحراوية". (واص)

090/105.