بلدية بياذوليد تقيم حفل استقبال على شرف الأطفال الصحراويين

بياذوليد (إسبانيا) 30 يوليو 2018 (واص) - أقامت بلدية بياذوليد اليوم الاثنين ، حفل استقبال على شرف الأطفال القادمين من مخيمات اللاجئين الصحراويين ضمن برنامج "عطل في سلام" الذي تنظمه الحركة التضامنية بالتعاون مع تمثيلية جبهة البوليساريو ، أين كان في استقبالهم عمدة البلدية السيد أوسكار بوينتي ومستشارة الشؤون الاجتماعية السيدة رافائيلا روميرو ، وكذا منتخبين عن الأحزاب السياسية الممثلة بالمجلس البلدي.

وقد أكد السيد أوسكار بوينتي الذي يشغل أيضا منصب الناطق الرسمي باسم الحزب الاشتراكي على مستوى إسبانيا ، أن البلدية ستدرس إمكانية زيادة دعمها المادي لبرنامج "عطل في سلام" وعبر عن ترحيبه بالأطفال الصحراويين وشكره لجمعيات الصداقة والعائلات الإسبانية المضيفة.

أما ممثل جبهة البوليساريو بالمقاطعة السيد محمد لبات مصطفى ، فقد ثمن الجهود التي تبذلها سلطات البلدية وكل الهيئات والجهات والأشخاص الذين ساهموا في إنجاح هذا البرنامج ذي الطابع الإنساني والتضامني ، وذكر بمسؤولية إسبانيا التاريخية والسياسية والقانونية والأخلاقية تجاه شعب مستعمرتها السابقة ، مطالبا الحكومة الاشتراكية الجديدة بالمساعدة في إحلال السلام في منطقة شمال غرب إفريقيا.

ودعا المتحدث المؤسسات والرأي العام والسلطات المنتخبة ديمقراطيا ، إلى تنويع وسائل الضغط على المملكة المغربية للانصياع لمقتضيات الشرعية الدولية ، كي يعيش الأطفال الصحراويون في وطن آمن ومستقل ينعمون فيه بطفولتهم البريئة.

حفل الاستقبال الذي انتهى بتوزيع هدايا رمزية للأطفال ، تميز بمداخلة مؤثرة لإحدى العائلات المضيفة التي لم تتمالك دموعها، مطالبة حكومة بلادها بالوقوف إلى جانب الشعب الصحراوي وتصفية الدين التاريخي تجاه مستعمرتها السابقة حتى لا يستمر اغتيال البراءة التي تحصدها آلة الحرب والعدوان المغربية.

( واص ) 090/100