القضية الصحراوية تكرم داخل قصر مجلس المستشارين لمقاطعة لومبارديا الإيطالية

لومبارديا (إيطاليا) 13 يوليو 2018 (واص) - استقبل يوم أمس السيد كارلو بورقيني نائب رئيس مجلس المستشارين بمقاطعة لومبارديا الإيطالية رسل سلام الدولة الصحراوية بقصر المجلس العريق والمعروف بإيطاليا.

المسؤول الإيطالي والعضو البارز بالحزب الديمقراطي الإيطالي كان مرفوقا بعدد من أعضاء المجلس وبعض مساعديه وبحضور ممثل جبهة البوليساريو بميلانو السيد دحان عبد الفتاح ورئيسة جمعية كرامة للتضامن مع الشعب الصحراوي السيدة باتريسيا مينيلا.

أطفال الدولة الصحراوية الذين رفعوا العلم الوطني في المبنى العريق إلى جانب العلم الإيطالي وعلم الاتحاد الأوروبي ، تمكنوا من الجلوس على مقاعد المستشارين قبل أن يرحب بهم نائب رئيس المجلس قائلا أن المقاعد التي يجلسون عليها جلس عليها من قبل مستشارون أصبحوا في ما بعد وزراء ومسؤولين في الدولة الإيطالية ؛ وهو شرف يحظى به المواطنون الإيطاليون لخدمة شعبهم وبلدهم ، متمنيا أن يحظى الأطفال الصحراويون في المستقبل القريب بنفس الشرف في بلدهم المستقل بعد إيجاد حل عادل ودائم لقضيتهم يضمن للشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير.

وفي ختام الحدث ، صعد رسل السلام الصحراويون يرافقهم نائب رئيس المجلس وكل الحاضرين ، إلى أعلى القصر وتمكنوا من رؤية مدينة ميلانو من الأعلى ، كما قدمت لهم هدايا رمزية تعبيرا عن الترحيب بهم بالمدينة الكبيرة ، قبل أن يتعهد المسؤول الإيطالي بتوفير كل الإمكانيات لأطفال بلادنا لقضاء عطلتهم الصيفية في أحسن الظروف والعودة إلى ذويهم بسلام.

( واص ) 090/100