الجمعية الوطنية الفرنسية تحتضن الإجتماع التأسيسي للشبكة البرلمانية الدولية لدعم تقرير المصير بالصحراء الغربية

باريس (فرنسا)، 21 جوان 2018 (واص) - بدعوة من مجموعة الدراسة حول الصحراء الغربية، التي يترأسها النائب الفرنسي جون بول لوكوك سيحتضن غداً مقر الجمعة الجمعية الوطنية الفرنسية الإجتماع الأول من نوعه للشبكة البرلمانية الدولية لدعم تقرير المصير بالصحراء الغربية، طبقا لمقررات الإجتماع البرلماني الذي تم تنظيمه على هامش الندوة ال42 للتنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي بباريس.

وفِي تصريح لوكالة الأنباء الصحراوية عشية إنعقاد هذه الندوة أكد ممثل جبهة البوليساريو بفرنسا السيد أبي بشرايا البشير أن "إنعقاد هذه الندوة البرلمانية الدولية بفرنسا يعتبر رسالة قوية لفرنسا الرسمية، من أجل أن تتحمل مسؤولياتها التاريخية تجاه كفاح الشعب الصحراوي العادل، من أجل ممارسة حقه الغير قابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال".

كما أكد الدبلوماسي الصحراوي أن هذه الندوة تنعقد في "ظروف جد مهمة" تتزامن مع "أفق زيارة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة الى الصحراء الغربية، الرئيس الألماني السابق هورست كوهلر "، وكذلك "إنعقاد القمة ال31 لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي بالعاصمة الموريتانية نواگشوط".

وأشار الى أنها "تندرج في سياق تعزيز دور الدبلوماسية البرلمانية الدولية، لحشد مزيد من الدعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره، الذي تكفله كافة قرارت الأمم المتحدة والشرعية الدولية".

للإشارة ستشهد هذه الندوة البرلمانية الدولية مشاركة وفد برلماني صحراوي هام يتقدمه عضو الأمانة الوطنية رئيس المجلس الوطني الصحراوي السيد خطري أدوه، وأزيد من 240 مشارك من مختلف القارات، إضافة الى عدد كبير من أفراد الجالية الصحراوية بفرنسا. (واص)

090/105.