النضال السلمي بالصحراء الغربية عنوان أمسية تضامنية ببلدية إيرناني الباسكية

إيرناني ( إسبانيا ) 15 يونيو 2018 (واص) - احتضنت بلدية إيرناني بإقليم الباسك الإسباني أمسية تضامنية مع الصحراء الغربية وكفاح شعبنا من أجل الحرية والاستقلال الوطني ، شارك فيها كل من ممثل جبهة البوليساريو بإقليم الباسك السيد عبد الله العرابي إلى جانب المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان حسنة عليا ، وسط حضور رسمي للمجلس البلدي للمدينة وعدد من جمعيات الصداقة والتضامن مع الشعب الصحراوي في المنطقة.

وفي هذا السياق ، قدم ممثل الجبهة محاضرة تمحورت بالأساس حول الظروف السياسية التي تشهدها القضية الوطنية على المستوى الدولي في ظل الديناميكية الجديدة التي أطلقتها الأمم المتحدة، خاصة عقب قرار مجلس الأمن الذي جدد تمديد بعثة ولاية المينورسو لمدة ستة أشهر.

من جهته الناشط الحقوقي الصحراوي حسنة أعليا ، تطرق إلى انتهاكات حقوق الإنسان في الصحراء الغربية في ظل الحصار الأمني والعسكري المفروض على المناطق المحتلة من الصحراء الغربية وكل أماكن تواجد الإنسان الصحراوي ، معرجا على ما يتعرض له الطلبة الصحراويون من ترهيب وصل حد ارتكاب جرائم القتل كحالة الطالب الصحراوي عبد الرحيم بدري الذي اغتيل أمام الحرم الجامعي ابن زهر بمدينة أغادير المغربية التي تشهد هي الأخرى تطويقا أمنيا على مدار السنة.

وأبرز الناشط الحقوقي المحكوم عليه غيابيا بالسجن المؤبد ، الظروف المأساوية التي يعانيها جل المعتقلين السياسيين الصحراويين داخل السجون المغربية ، وحرمانهم من أبسط الحقوق الأساسية مثل الرعاية الصحية والتواصل مع العالم الخارجي، ناهيك عن مضايقات عائلاتهم وذويهم ومنعهم في بعض الأحيان من الحق في الزيارة الأسرية.

وشهدت الأمسية عرض فيلم وثائقي عن المقاومة المدنية السلمية في الجزء المحتل من الصحراء الغربية ، يظهر الميزة الفريدة للنضال السلمي الذي يخوضه الصحراويون تعبيرا عن رفضهم للاحتلال المغربي غير الشرعي لأرضهم ومطالبتهم بالحق في تقرير المصير وفقا للقرارات الأممية ذات الصلة بقضية الصحراء الغربية.

( واص ) 090/100