الجمهورية الصحراوية وبوتسوانا تعلنان ربط علاقاتهما الدبلوماسية على مستوى السفراء

 

(مبعوث خاص)

 

خاباروني،31 ماي 2018 (واص) أعلن رئيس الجمهورية الصحراوية، السيد ابراهيم غالي، ورئيس جمهورية بوتسوانا، السيد موخويتسي ماسيسي، اليوم عن نيتهما ربط العلاقات بين البلدين على مستوى السفراء، عقب اجتماع مغلق بينهما اليوم في مقر الرئاسة البوتسوانية بالعاصمة موغبورني.

وأكد الرئيس البوتسواني خلال اللقاء الموسع، الذي حضره وفدا البلدين، على رغبة بوستوانا في تعميق العلاقات بين الجمهوريتين، مشددا على ضرورة توسيع مجالات التعاون.

ووقع وزيرا خارجية  الجمهورية الصحراوية وجمهورية بوتسوانا عقب هذا اللقاء على بيان مشترك أكدا فيه على تطابق وجهات النظر في مختلف القضايا الثنائية، والقارية والدولية، ونيتهما العمل مع من أجل الدفاع عن مبادئ وأهدا الاتحاد الأفريقي.

موقف بوتسوانا من حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال، يقول الرئيس البوتسواني "قضية مبدأ وقضية احترام للقانون الدولي ولحقوق الإنسان، حيث أن الحق في تقرير المصير هو أبسط وأول الحقوق التي ينبغي أن تتمتع بها جميع الشعوب".

وفي ختام اللقاء عقد الرئيسان ندوة صحفية، حضرتها وسائل الإعلام البوتسوانية، حيث أكد الطرفان من جديد على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين على مستوى السفراء.

(واص)

020/ موغبورني