الجمهورية الصحراوية تحضر احتفالات اليوم الإفريقي بروما والمغرب ينسحب أمام أنظار السفراء الأفارقة

روما ( إيطاليا ) 26 ماي 2018 (واص) - أحيا السفراء الأفارقة المعتمدون بإيطاليا اليوم العالمي لإفريقيا بحضور سفراء دول القارة من بينهم ممثل جبهة البوليساريو السيد أميه عمار وشخصيات إيطالية وأوروبية هامة ، وجهت إليها الدعوة لحضور الحدث الإفريقي الذي يصادف 25 ماي من كل عام.

الحفل الذي شهد تكريم الزعيم الإفريقي نيلسون مانديلا ، كان مناسبة لتنظيم معرض للصور بمناسبة مئوية ميلاد الزعيم الإفريقي بالمعهد الإسلامي بروما ، وعرض عادات وتقاليد الشعوب وخاصة الأطباق الإفريقية أين حضرت الأطباق الشعبية الصحراوية المتميزة في جناح خصص بالكامل للدولة الصحراوية أشرفت عليه نائب ممثل الجبهة بإيطاليا السيدة فاطملو سيدي علال.

وقد حاول الوفد المغربي الذي يقوده سفير المملكة بروما بطرق غير حضارية منع حضور الدولة الصحراوية للحدث الإفريقي ، مما أثار حفيظة سفراء القارة الذين رفضوا التصرف المغربي حين أكد عميد السلك الدبلوماسي الإفريقي بروما سفير دولة الكونغو الديمقراطية وباسم كل السفراء رفضهم للتصرف المغربي المشين وحق الدولة الصحراوية كبلد عضو مؤسس للاتحاد الإفريقي حضور كافة التجمعات التي تنظمها القارة ، وهي الكلمة التي حظيت بموافقة كل الدبلوماسيين مما دفع بالسفير المغربي والوفد المرافق له إلى الانسحاب.

ممثل جبهة البوليساريو بروما حضر أيضا حفل العشاء الذي نظم بالمناسبة وكان فرصة للقاء العديد من سفراء القارة وتبليغهم شكر الحكومة والشعب الصحراويين على مواقفهم الشجاعة المساندة للشعب الصحراوي والمطالبة بتطبيق الشرعية الدولية في الصحراء الغربية وتمكين الصحراويين من حقهم في تقرير المصير.

( واص ) 090/100