سفراء وممثلو الجمهورية الصحراوية يشاركون في الاحتفالات المخلدة ليوم إفريقيا بمختلف البلدان

الشهيد الحافظ 26 ماي 2018 (واص) - شارك أمس الجمعة سفراء وممثلو الجمهورية الصحراوية بمختلف البلدان الإفريقية وأمريكا اللاتينية وأوروبا ، في الاحتفالات المخلدة ليوم إفريقيا الموافق لـ25 ماي.

وشهدت العاصمة الإثيوبية أديس أبابا الاحتفالات الرسمية المخلدة ليوم إفريقيا الموافق ل 25 ماي بحضور البعثة الدبلوماسية للجمهورية الصحراوية.

كما خلد الحدث بالعاصمة التنزانية دار السلام ، أين ألقى السفير الصحراوي إبراهيم السالم بوسيف الخطاب الرسمي بصفته عميدا للسفراء الأفارقة وذلك بحضور وزير الخارجية التنزاني كضيف شرف.

  

للإشارة ، فقد شارك الممثلون والسفراء الصحراويون في الأنشطة المخلدة ليوم إفريقيا في عدد من الدول على غرار غانا ، كوبا ، سويسرا ، اوغندا، زيمبابوي ، فنزويلا وإيطاليا و في مقر الامم المتحدة  في حين سجل غياب سفراء المغرب عن الاحتفالات المخلدة ليوم إفريقيا في بعض الدول على غرار غانا.

يذكر أن الجمهورية الصحراوية احتفلت أمس بيوم إفريقيا بمقر وزارة الخارجية ، بحضور عدد من المسؤولين في الحكومة والبرلمان ، إلى جانب ممثلين عن المنظمات الجماهيرية والمجتمع المدني الصحراوي.

وفي ختام الحدث ، وقعت المنظمات الجماهيرية على عريضة الحملة الدولية "وقفة على الرمال" التي أطلقتها الناشطة الحقوقية الجنوب إفريقية كاثرين كوستانتينيديس يوم أمس بجنوب إفريقيا ، من أجل دعم ومساندة الشعب الصحراوي ، وذلك بالتعاون مع المنظمات الجماهرية الصحراوية وفعاليات المجتمع المدني بالمناطق المحتلة ومخيمات اللاجئين.

وكانت الاحتفالات المخلدة ليوم إفريقيا مناسبة للتعبير عن مواصلة القارة الإفريقية دعمها ومساندتها للشعب الصحراوي حتى يستكمل سيادته على كامل ترابه. 

( واص ) 090/110