الجالية الصحراوية بمقاطعة كناريا الاسبانية تخلد الذكرى الـ45 لتأسيس جبهة البوليساريو و اندلاع الكفاح المسلح

جزيرة أريثيفي (مقاطعة كناريا) 21 ماي 2018 (واص)- اشرفت الجالية الصحراوية المقيمة بكناريا وجمعيات الصداقة الكنارية مع الشعب الصحراوي بجزيرة اريثيفي بلانثروطي يوم الأحد، على تخليد الذكرى المزدوجة الـ45 لتأسيس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و واد الذهب "البوليساريو" الموافقة ل10 ماي و كذا ذكرى اندلاع الكفاح المسلح الموافق ل20 ماي من كل سنة.

و شارك في الاحتفالات المخلدة للذكرى المزدوجة عضو الأمانة الوطنية وزير شؤون الارض المحتلة والجاليات السيد البشير مصطفى السيد، الى جانب ووفد صحراوي يرأسه الممثل الجهوي بمقاطعة كناريا حمدي منصور، بالإضافة الى مشاركة شخصيات سياسية تمثل بلديات الجزيرة، الحكومة الجهوية وبرلمان كناريا.

و قدم وزير شؤون الارض المحتلة والجاليات، بقاعة الأرشيف البلدي لبلدية أريثيفي، عرضا مفصلا بشأن مراحل كفاح الشعب الصحراوي على مدى 45 سنة على جميع الأصعدة ، بقيادة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، والنكسات السياسية، الدبلوماسية و العسكرية التي لحقت بنظام المخزن المغربي، سواء خلال فترة الحرب التي استمرت ستة عشرة سنة، أو أثناء مراحل وقف إطلاق النار منذ العام 1991.

وذكر السيد البشير مصطفى السيد، بأن الشرعية الدولية كانت ومازالت الى جانب الشعب الصحراوي ، وأن حكم المحكمة الأوروبية الأخير بخصوص الثروات السمكية يعترف صراحة بالحقوق المشروعة الشعب الصحراوي على ترابه الوطني وخيراته الطبيعية.

وأشار الى أن النظام المغربي لجأ الى استعمال ظاهرة الإرهاب، الهجرة و المتاجرة بالمخدرات من أجل ابتزاز أوروبا وخاصة إسبانيا، وأن احتجاجات الشعب المغربي المتواصلة تظهر أن المغرب يخسر المعركة أمام الشعب الصحراوي.

وخلال الاحتفال بالذكرى المزدوجة، تم عرض شريط وثائقي حول النزاع في الصحراء الغربية خاصة انتهاكات حقوق الانسان بالمناطق المحتلة المرتكبة من طرف نظام الاحتلال المغربي في حق المواطنين الصحراويين. (واص)

090/110