في اليوم العالمي للعمال .. اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تدين السياسة الاستعمارية المغربية في حق العمال والمواطنين الصحراويين بالمدن المحتلة

 بئر لحلو 01 ماي 2018 (واص)أدانت اليوم الثلاثاء  اللجنة الوطنية  الوطنية لحقوق الإنسان بقوة سياسة النهب البشع و الاستغلال اللاشرعي للثروات الطبيعية الصحراوية  وسياسة التمييز والتعسف والتهميش وقطع الأرزاق الممارسة من قبل الدولة المغربية الاستعمارية في حق العمال والمواطنين الصحراويين بالمدن المحتلة

وأكدت اللجنة أن الطبقة العاملة  في الجمهورية الصحراوية  في الأول من ماي من كل سنة،  يملأها العزم على مواصلة النضال من أجل حياة أفضل تصون كرامة العامل، ويعيشه العامل الصحراوي في كل مكان وهو مصمم على تجسيد طموحاته في الحرية والاستقلال في كنف الجمهورية الصحراوية.

 وأعلنت اللجنة عن تضامنها المطلق مع كل المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية الرهيبة، مطالبة الدولة المغربية بالاستجابة الفورية لمطالبهم المشروعة و المنسجمة مع مقتضيات الأعراف والمواثيق الدولية  والقانون الدولي الإنساني ذات الصلة.

وناشدت كل القوى المحبة للعدل والإنصاف من جمعيات وأحزاب و برلمانات ومنابر إعلامية وشخصيات وكل الأسرة الدولية للضغط على المغرب للانصياع للشرعية الدولية، وضرورة خلق آلية دولية مستقلة ل لمراقبة والتقرير عن وضعية حقوق الإنسان والشعوب.

ودعت اللجنة كل أبناء شعبنا وكل الفعاليات الوطنية إلى رص الصفوف والتلاحم والتضامن ا في وجه العدوان المغربي لإفشال مخططاته الدنيئة والالتفاف حول الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، وصولاً إلى حرية شعبنا ووطننا وإقامة دولته المستقلة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

(واص)  120/ 090