رئيس الجمهورية يعزي نظيره الجنوب الإفريقي في وفاة ويني ماديكيزيلا مانديلا

 بئر لحلو (الأراضي المحررة)، 03  أبريل 2018 (واص) - بعث رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي الأمس الإ ثنين رسالة تعزية  الى رئيس جنوب افريقيا السيد  سيريل رامافوسا ومن خلاله الى  أعضاء المؤتمر الوطني الأفريقي اثر وفاة  ماما ويني ماديكيزيلا مانديلا  معبرا  عن عميق الحزن  إزاء رحيل هذه المناضلة الرمز .

 وأعرب رئيس الجمهورية عن  عميق التعاطف  مع شعب وحكومة جنوب افريقيا  الشقيق  والصديق  ومع أعضاء حزب المؤتمر الوطني الإفريقي وأفراد عائلتها ومشاطرتهم   الحزن ، مؤكدا أن  مام ويني مانديلا  ظلت  مثالا  لصمود  ومقاومة المرأة الإفريقية على مستوى  القارة .

وأكد رئيس الجمهورية  أن الشعب الصحراوي تلقى  بحزن عميق  نبأ وفاة ماما ويني مانديلا، الأم الحنون للأمة، والرمز التي رفضت في وقت مبكر نظام الفصل العنصري وواصلت المقاومة السلمية رافضة الخضوع  لمطالب نظام الفصل العنصري ،مساهمة في إبقاء شموع المقاومة  مشتعلة  ومنتشرة في جنوب افريقيا  والعالم كله.

"لقد كانت ماما ويني مثالا حيا للآلاف من الثوار خلال أحلك أيام الفصل العنصري، ونجحت في توفير القيادة والقدوة للأجيال بأكملها، ذكورا وإناثا، للوقوف بحزم ضد تهديدات المستعمرين والظالمين" يقول رئيس الجمهورية .

وأكد رئيس الجمهورية  أن الشعب الصحراوي تلقى  بحزن عميق  نبأ وفاة ماما ويني مانديلا، الأم الحنون للأمة، والرمز التي رفضت في وقت مبكر نظام الفصل العنصري وواصلت المقاومة السلمية رافضة الخضوع  مطالب نظام الفصل العنصري مساهمة في إبقاء شموع المقاومة  مشتعلة  ومنتشرة في جنوب افريقيا  والعالم كله.

وذكر رئيس الجمهورية بزيارتها التاريخية التي ألهمت الشعب الصحراوي الذي دافعت عن نضاله من أجل تقرير المصير واهتمت بتفاصيل كفاحه الدقيقة عن طريق وفودنا الرسمية إلى جنوب أفريقيا وخاصة متابعة أوضاع السجناء السياسيين الصحراويين في السجون المغربية ، " تماماً كما كانت تستفسر عن مانديلا ورفاقه في جزيرة روبن عقودا  مضت" يقول رئيس الجمهورية. (واص)

090/120.