الأمم المتحدة تفند الادعاءات المغربية بخصوص شروط وقف إطلاق النار

نيويورك (الولايات المتحدة)، 03 أبريل 2018 (واص) -  فندت الأمم المتحدة أمس الاثنين الادعاءات المغربية بخصوص توغل وحدات من الجيش الصحراوي وخرقها لشروط وقف إطلاق النار .  

وفي هذا الخصوص ،أكد الناطق الرسمي باسم الأمم المتحدة السيد ستيفان دوجاريك إن بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية  المينورسو "لم تلاحظ أي تحرك للعناصر العسكرية في الإقليم "، ويقوم زملاؤنا في البعثة بمراقبة الوضع عن كثب ".   

وجاء تصريح دوجاريك ردا على رسالة سلمها الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة الى رئيس مجلس الآمن الدولي،  تحمل ادعاءات مزعومة تتهم جبهة البوليساريو بالتوغل في عدة مناطق شرق الجدار الأمني الدفاعي .

وكان المنسق الصحراوي مع بعثة المينورسو أوضح في تصريح لوسائل الإعلام الوطنية يوم الأحد تعليقا على سلسلة التصريحات والبيانات والتهديدات التي صدرت عقب اجتماع لجنتي الدفاع والخارجية بالبرلمان المغربي أن جبهة البوليساريو وبقدر ما هي ملتزمة بالاتفاق العسكري رقم1 وكافة الاتفاقيات العسكرية التي تحكم وقف إطلاق النار ، وبقدر دعمها الجاد لمجهودات الأمين العام الأممي ومبعوثه الشخصي ؛ من أجل التوصل إلى حل سلمي عادل ودائم يدعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصر ، فهي أيضا في منتهى الجاهزية والاستعداد والصرامة للرد وبقوة على أي تحرك مغربي يحاول المساس من الأراضي المحررة أو تغيير الأمر الواقع ، مؤكدا أن جيش التحرير الشعبي الصحراوي الذي قاد الميدان وخبر كيف يدير المعارك ويحسمها ، سيكون بالمرصاد لأية محاولة من الجيش المغربي.   (واص)

090/105.