البرلمان الاسترالي يناقش تطورات القضية الصحراوية

استراليا29مارس2018(واص)_خصص البرلمان الاسترالي يوم الاثنين  جزءا من جلسته لتناول تطورات القضية الصحراوية لاسيما الأوضاع السياسية والحقوقية بالمناطق المحتلة وملف نهب  الثروات الطبيعية من الصحراء الغربية.

واستمع البرلمان لمداخلة لعضو البرلمان عن منطقة نيو ساوث ويلز ” لي ريانون ”  التي تطرقت من خلالها الى وضع الصحراء الغربية كإقليم محتل من طرف المغرب  و يعاني شعبه  من انتهاكات حقوق الانسان والحرمان من ممارسة حقه في تقرير المصير كما تطرقت لتطورات ملف الثروات الطبيعية والمعركة القانونية التي تقودها جبهة البوليساريو ضد الشركات الأجنبية و لإنجازات التي تم تحقيقها في هذا المجال.

وذكرت عضو مجلس الشيوخ الاسترالي بوضع الصحراء الغربية كآخر مستعمرة أفريقية وضرورة وقف استيراد الفوسفات من الجزء المحتل من الإقليم ،بحيث ان الحجج القانونية التي تبرهن على عدم شرعية استغلال الموارد الطبيعية في الصحراء الغربية أصبحت واضحة وقوية ما دفع العديد من الشركات و الدول الى التخلي عن هذه التجارة غير المشروعة.

ودعت النائبة البرلمانية الحكومة الاسترالية إلى تأييد حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير من خلال الاستفتاء،وضمان حقوقه في السيادة على موارده الطبيعية .

وحذرت البرلمانية الاسترالية من التبعات الخطيرة لاستمرار بعض الشركات الاسترالية في نهب ثروات الصحراء الغربية لاسيما الفوسفات.

وحثت البرلمانية الحكومة إلى اتخاذ مواقف صارمة لوقف استيراد موارد الصحراء الغربية نحو استراليا و أضافت انه اذا استجابت الحكومة الاسترالية لهذه المطالب فإنها تكون قد قدمت خدمة هامة للشعب  الصحراوي الذي يعانى الكثير  خلال الأربعين سنة الماضية من الاحتلال .090/115(واص).