وزارة الخارجية الصربية ترد على الادعاءات المغربية و تؤكد ان صربيا مع الشرعية الدولية فيما يخص النزاع في الصحراء الغربية

بلغراد 19 مارس 2018 (واص)- اكدت وزارة الخارجية الصربية في بيان لها، على ان صربيا مع الشرعية و القانون الدولي فيما يتعلق بالنزاع في الصحراء الغربية.

و في أعقاب التقارير المختلفة المنشورة في وسائل الإعلام والشبكات الاجتماعية ، وخاصة المغربية ، فيما يتعلق بموقف صربيا بشأن قضية الصحراء الغربية و "سوء تفسير هذا الموقف" ، أصدرت وزارة الخارجية الصربية بيانا "تؤكد فيه مرة أخرى ، وبقوة ، موقفها من هذه القضية ، وهو موقف لم يتغير ولن يتغير ،يستند على أحكام القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة".

و اكد البيان بأن مسألة الصحراء الغربية تندرج ضمن اختصاص الأمم المتحدة، و صربيا تؤيد بقوة الأمم المتحدة في جهودها لإيجاد حل لـنزاع الصحراء الغربية والعمل من أجل التوصل إلى حل سلمي ومنصف ومقبول من الطرفين، وعدم اتخاذ خطوات أحادية الجانب.

وفي نفس الوقت تدعو صربيا الأطراف المعنية (في الصراع ، المغرب وجبهة البوليساريو) إلى "إعادة فتح الحوار الذي سيؤدي إلى تسوية على الفور ، استناداً إلى المبادئ التي تدافع عنها صربيا والتي تعمل باستمرار من أجلها" يقر البيان.

و ذكر البيان بأن جمهورية صربيا هي بلد مؤسس لحركة عد الانحياز، و لذلك فهي ترفض التدخل في النزاعات، و تؤيد حلها مباشرة من قبل الاطراف المعنية، مضيفا بان صربيا ساهمت بسخاء في تحرير القارة الافريقية من القوى الاجنبية و هي تسعى الى مواصلة تطوير العلاقات الممتازة مع البلدان الأفريقية .
(واص)
090/110