اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان تندد بالإجراءات التعسفية والاعتقال الجائر ضد مجموعة الصف الطلابي

الشهيد الحافظ14مارس2018(واص)_نددت اليوم الأربعاء اللجنة الوطنية  الصحراوية لحقوق الإنسان في بيان لها حصلت وكالة الإنباء الصحراوية على نسخة منه بالإجراءات الجديدة وبالاعتقال التعسفي والجائر لمجموعة الصف الطلابي الصحراوي، مدينة  الممارسات القمعية المنتهجة ضدهم من قبل الإدارة السجنية المغربية بمراكش.

وأكدت اللجنة   تضامنها المطلق مع جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين ومع عائلاتهم التي تعاني من الممارسات المشينة المغربية المنافية لكل الأعراف والمواثيق الدولية، ، مطالبة  الدولة المغربية بالإفراج الفوري واللامشروط عنهم.

وناشد بيان اللجنة كل القوى المحبة للعدل والإنصاف والمنابر الإعلامية والشخصيات والوازنة للضغط على المغرب من أجل التدخل للإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية.

وطالب البيان  الحكومة المغربية الاستعمارية بالإفراج الفوري واللامشروط عن كافة المدافعين والنشطاء والمعتقلين السياسيين الصحراويين بدون قيد أو شرط، وإلغاء الأحكام الصورية والجائرة التي صدرت في حقهم والكشف عن مصير كل المفقودين الصحراويين وفتح الأرض المحتلة من الجمهورية الصحراوية أمام وسائل الإعلام والمراقبين الدوليين والشخصيات والوفود البرلمانية الدولية، للتحقيق في الانتهاكات الجسيمة المرتكبة من قبل الدولة المغربية.

وثمنت اللجنة  وبكل حرارة وحدة موقف معتقلي الصف الطلابي الصحراوي وصمودهم وتحديهم للسلطات الاستعمارية المغربية، وحيت بحرارة المؤازرة القوية للعائلات والمتضامنين الصحراويين من طلبة و نشطاء ومدافعين عن حقوق الإنسان وإعلاميين، الذين حضروا يوم المحاكمة بمراكش المغربية.090/115(واص)