رئيس الجمهورية يحث الأمم المتحدة على إدانة أي استغلال لا شرعي للثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

بئر لحلو(الأراضي الصحراوية المحررة 08 مارس 2018  (واص)حث رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي الأمم المتحدة على أن تدين أي استغلال لا شرعي للثروات الطبيعية في الصحراء الغربية وأن تؤكد أن هذا النشاط يرسخ الاحتلال المغربي اللاشرعي ويعرقل بشكل مباشر المسلسل السياسي الأممي الرامي إلى التوصل إلى حل سياسي مقبول لدى الطرفين يكفل تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية.

وتوجه رئيس الجمهورية في رسالته الى الأمين العام للأمم المتحدة السيد انطونيو غوتيريس بالقول" فإنني أحثكم على دعوة الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء إلى التخلي عن مفاوضاتهم الجارية حول اتفاقيات التجارة والصيد البحري مع المملكة المغربية في حال ما إذا كانت تشمل الصحراء الغربية"

وأكد  رئيس الجمهورية أن محكمة العدل الأوروبية في 21 ديسمبر 2016 أكدت في حكم صادر 21 ديسمبر 2016على أن شعب الصحراء الغربية يتمتع بالحق في تقرير المصير وأن جبهة البوليساريو هي الممثل المعترف به من طرف الأمم المتحدة للشعب الصحراوي، وتوصلت إلى أنه يجب أن يعطي شعب الصحراء الغربية موافقته على أي اتفاقية دولية لكي تكون قابلة للتطبيق على إقليم الصحراء الغربية وثرواته الطبيعية

"وبنفس المنطق، أكدت محكمة العدل الأوروبية في ال27 فبراير 2018 أن الصحراء الغربية لا تشكل جزء من تراب المملكة المغربية. وأخذا في الاعتبار الوضع المنفصل والمتميز للصحراء الغربية بموجب القانون الدولي، توصلت المحكمة إلى أنه، وحسب معاهدة الأمم المتحدة لقانون البحار، فإن المياه المحاذية لإقليم الصحراء الغربية لا يمكن أن تكون جزء من نطاق الصيد المغربي كما يشار إليه في الاتفاقية. وبناء عليه، فإن اتفاقية الصيد المبرمة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب لا يمكن أن تطبق لا على إقليم الصحراء الغربية ولا على المياه المحاذية لها" يضيف رئيس الجمهورية.

  120/ 090(واص)