رئس الجمهورية يبعث برسالة شكر الى الجمعية البريطانية ومكتب المحاماة

بئر لحلو (الأراضي المحررة)، 02 مارس 2018 (واص) - بعث السيد إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية والأمين العام لجبهة البوليساريو، برسالة شكر وعرفان الى الحملة من اجل الصحراء الغربية ومكتب المحاماة معبرا عن تثمين وتقدير و تشكرات السلطات الصحراوية والشعب الصحراوي قاطبة.

 وهنأ الرئيس إبراهيم غالي الجمعية البريطانية ومكتب المحاماة على انتصار العدالة لصالح الشعب الصحراوي بفضل المجهودات الجبارة والدفاع عن حقوق الشعب الصحراوي والتضامن اللا مشروط مع قضيته العادلة على مدى ما يناهز خمسة وثلاثين سنة من طرف الجمعية البريطانية وكذلك عمل مكتب المحاماة الذي انتصر بجدارة واحترافية للقضية أمام المحاكم العليا في بريطانيا والاتحاد الأوروبي.

وأكد رئيس  الجمهورية أن قرار محكمة العدل الأوروبية والذي جاء لتقوية قرارها السابق الصادر في يوم 21 ديسمبر 2016، يعتبر رصيد قانوني يؤكد ان الاتفاقيات بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي لا يمكن تطبيقها على أراضي الصحراء الغربية ولا مياهها الإقليمية لأن هذه الأرض ليست مغربية وهذا الأمر يعني أن أي اتفاقية بين المملكة المغربية وأطراف أخرى تعتبر انتهاك لأبسط مبادئ القانون الدولي، بما في ذلك الحق في تقرير المصير.

وقال  السيد الرئيس " بان قرار المحكمة الصادر يوم 27 فبراير  2018لم يترك مجالا للشك بأنه يجب تكريس مبادئ القانون الدولي بما يخص الصحراء الغربية و ثرواتها الطبيعية، مضيفا " ينغي الآن على الاتحاد الأوروبي و الدول الأعضاء اتخاذ كل الإجراءات اللازمة من اجل استثناء الصحراء الغربية ومياهها الإقليمية من الاتفاقيات المبرمة مع المملكة المغربية حاضرا ومستقبلا ".

ودعا الكل إلى الاستمرار في العمل و الإصرار على بذل كل الجهد الممكن من اجل الدفاع عن حقوق ومصالح الشعب الصحراوي بما في ذالك المجال القانوني إذا تطلب الأمر.  (واص)

090/120/105.