مدن استرالية تشهد أنشطة مخلدة للذكرى الـ42 لإعلان الجمهورية الصحراوية

سيدني (استراليا)، 01 مارس 2018 (واص) - شهدت  العديد من المدن  الاسترالية أنشطة مخلدة  للذكرى 42 لإعلان الجمهورية ، من ضمنها سيدني وملبورن  فيكتوريا

وتميز الحدث بالقيام بنشاطات متميزة بعدة مدن استرالية، حيث تم رفع العلم الصحراوي بصفة رسمية بكل من مدن سيدني ، ملبورن و بيرث وذلك يوم 27 فبراير.

وفي سيدني رفع العلم الصحراوي  على مبنى بلدية ليكارت بحضور عضو البرلمان الجهوي "جيمي باركر'' و عضوة المجلس البلدي "لوسيل مكينا"  وأعضاء من جمعية الصداقة الاسترالية الصحراوية وممثل جبهة البوليساريو باستراليا كمال فاضل.

وبعد رفع العلم ألقى عضو البرلمان المحلي جيمس باركر كلمة أكد" فيها أن ذكرى إعلان الجمهورية حدث هام و أن قرار رفع العلم الصحراوي هو تعبير عن التضامن مع الشعب الصحراوي، معربا عن أمله في أن يتمكن الشعب الصحراوي من تقرير مصيره في اقرب الآجال "لأن أي تأخير في تنظيم الاستفتاء يعتبر تأخير في إحقاق الحق و العدالة" يقول السيد جيمس باركر.

وطالب جيمي باركر المواطنين الاستراليين بالاستمرار في تقديم الدعم و المؤازرة للشعب الصحراوي في كفاحه من أجل الحرية.

كما عبرت من جهتها عضوة المجلس البلدي لوسيل مكينا عن سعادتها بالمشاركة في مراسيم رفع العلم كممثل للبلدية التي أقرت أن يرفع العلم كل سنة كتعبير عن تضامنها مع الشعب الصحراوي.

 وفي كلمته بالمناسبة عبر ممثل جبهة البوليساريو بأستراليا عن شكر و امتنان الشعب الصحراوي للبلدية و أعضاء مجلسها و لأعضاء لجنة التضامن مع الشعب الصحراوي الذين حضروا مراسيم رفع العلم بمناسبة ذكرى إعلان الجمهورية الذي أصبح تقليدا  سنويا محمودا  بعدة بلديات استرالية منذ سنوات.

هذا و نظم فرع لجنة التضامن مع الشعب الصحراوي بولاية فيكتوريا حفل عشاء بمدينة ملبورن يوم 27 فبراير للأحياء ذكرى إعلان الجمهورية ، بحضور العديد من المتضامنين الاستراليين و ممثلين عن الأحزاب و النقابات الاسترالية ، أين افتتح الحفل بكلمة لرئيسة لجنة التضامن مع الشعب الصحراوي و العضو السابق في مجلس الشيوخ الاسترالي لين السون  التي رحبت بالحضور قائلة " إن لجنة التضامن مع الشعب الصحراوي بأستراليا دأبت على إحياء هذه المناسبة لما لها من أهمية و كتعبير عن التضامن و الصداقة مع الشعب الصحراوي".

و جدد ممثل الجبهة بأستراليا شكره للجنة التضامن على تنظيم الحفل لإحياء يوم عزيز و هام في تاريخ الشعب الصحراوي،  مشيرا إلى أن إعلان الجمهورية هذه السنة يأتي في مرحلة هامة تتميز بتحقيق الشعب الصحراوي العديد من الانتصارات الدبلوماسية و القانونية.

وأضاف أنه لابد من مواصلة الضغط على النظام المغربي حتى ينصاع للقرارات الدولية ويحترم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال، مضيفا بأن تضامن و مساندة الشعوب عبر العالم للقضية الصحراوية له أهمية بالغة وضروري حتى  تحقيق النصر النهائي.

 وخلال الحفل تم الإعلان عن قرار محكمة العدل الأوروبية الذي استقبله الحاضرين بحفاوة كبيرة و بالتصفيق الحار . (واص)

090/105.