جمعية الصداقة النمساوية مع الشعب الصحراوي تعبر عن ارتياح لقرار محكمة العدل الأوروبية

فيينا (النمسا)، 01 مارس 2018 (واص) - أعربت جمعية الصداقة النمساوية مع الشعب الصحراوي عن ارتياحها لقرار محكمة العدل الأوروبية ، وذلك تجاوبا مع  صدور قرار محكمة العدل الأوروبية حول اتفاقيات الصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب يوم 27 فبراير 2018  .

وجاء في بيان الجمعية "اصدرت النائبة البرلمانية ورئيس جمعية الصداقة النمساوية مع الشعب الصحراوي السيد كارين شيلي بيانا  يوم 28 فبراير 2018 من العاصمة فيينا أعربت فيه عن ارتياحها لقرار المحكمة الأوروبية،  مبرزة أن الأمر رئيسي من بين الأهداف التي تعمل جمعيتها على تحقيقها في إطار برنامجها لدعم الشعب الصحراوي وقضيته العادلة  وكفاحه الشرعي من اجل تصفية الاستعمار واستكمال السيادة وممارسته على أرضه ومياهه الإقليمية وثرواته الطبيعية "

واعتبر بيان النائبة النمساوية قرار المحكمة  ليس فقط دعما لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير بل دعما للقانون الدولي والشرعية الدولية،  مؤكدة أن القرار هو أعظم هدية قدمتها العدالة الأوروبية للشعب الصحراوي في  تخليد يومه الوطني الثاني والأروبعون

وطالبت السيدة كارين مفوضية الاتحاد الأوروبي  بضمان الالتزام الصارم بقرارات العدالة الأوروبية  وأخذها سندا قويا لدعم  تصفية الاستعمار من آخر مستعمرة افريقية . (واص)

090/105.