"الطرف الصحراوي سيلجأ إلى كل الخيارات للدفاع عن حق شعبه في تقرير المصير والاستقلال" ( بشرايا حمودي بيون)

الجزائر،  01 مارس 2018 (واص)- أكد وزير التعليم والتربية، عضو الأمانة الوطنية السيد بشرايا حمودي بيون، أن الطرف الصحراوي سيلجأ إلى كل الخيارات للدفاع عن حق شعبه في تقرير المصير والاستقلال، وذلك في محاضرة قدمها  بالمدرسة العليا للعلوم السياسية بالجزائر العاصمة، تحت عنوان "القضية الصحراوية: الجذور، التطورات والرهانات".

وقال بيون "إن الأمم المتحدة مطالبة باتخاذ الإجراءات اللازمة ضد المغرب المعرقل والرافض لاحترام الشرعية الدولية، وفي حال لم يتم ذلك فإن الطرف الصحراوي أمامه كل الخيارات بما فيها الكفاح المسلح للدفاع عن حق شعبه الكامل في تقرير المصير والاستقلال"، مؤكدا على صمود واستعداد الشعب الصحراوي لتقديم المزيد من التضحيات من أجل انتزاع حقه في الحرية والاستقلال.

وتطرق وزير التعليم والتربية إلى المراحل التاريخية التي خاضها الشعب الصحراوي المكافح في سبيل الحرية والاستقلال منذ 1884 إلى اتفاقية مدريد الثلاثية غير الشرعية، مبرزا رفض الشعب الصحراوي لكل المحاولات الاستعمارية وكفاحه المرير ضد الاستعمار الاسباني والغزو المغربي.

كما تناول الوزير الصحراوي في مداخلته مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، موضحا أن الصحراء الغربية مدرجة لدى منظمة الأمم المتحدة مند الستينات ضمن الأقاليم المستعمرة، ولازالت تحظى إلى يومنا هذا باهتمام ومتابعة أممية مستمرة كقضية تصفية استعمار من إفريقيا، مشيرا الى دور الاتحاد الأفريقي في مخطط التسوية الأممي.

إلى ذلك نظمت يوم الثلاثاء المدرسة العليا للعلوم السياسية  بالعاصمة الجزائرية  محاضرة تحت عنوان "القضية الصحراوية: الجذور، التطورات والرهانات"، وذلك تزامنا مع احتفالات الشعب الصحراوي بالذكرى الثانية والأربعين الإعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ، بحضور عدد كبير من طلبة المدرسة العليا  للعلوم السياسية والأساتذة . (واص)

090/105.