اختيار "الصحراء الغربية تنتفض" شعارا للندوة الدولية يعكس عمق الفهم لإستراتيجيات المقاومة السلمية في الأرض المحتلة (البشير مصطفى)

ولاية السمارة 25 فبراير 2018 (واص) - أكد اليوم الأحد وزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات عضو الأمانة الوطنية السيد البشير مصطفى السيد ، أن اختيار "الصحراء الغربية تنتفض" شعارا للندوة الدولية للمقاومة السلمية يعكس عمق الفهم لإستراتيجيات المقاومة السلمية التي تخوضها جماهير شعبنا بكل فئاتها بالأرض المحتلة من معتقلين ، مختطفين ، مفقودين ، طلبة ، معطلين وشيوخ.

وأبرز السيد الوزير في كلمته خلال افتتاح أشغال الندوة الدولية للمقاومة السلمية ، أن انتفاضة الاستقلال التي تكبر يوما بعد آخر لتعم التراب المحتل وتشكل بعنفوانها وعنفها الثوري انتفاضة حقيقية تعكس الشعار الذي نختاره لهذه الطبعة ، فالصحراء الغربية -يضيف البشير مصطفى- تنتفض بالفعل برفضها لاستمرار الاحتلال الغاشم ومواجهتها لكل أساليب التعذيب والترهيب والحصار والقمع ، تنتفض ضد القهر وانتهاك حقوق الإنسان الصحراوي الأعزل ، تنتفض ضد النهب الممنهج لثرواتنا الطبيعية ، تنتفض من أجل احترام القانون الدولي ومبادئ حقوق الإنسان من أجل الحق في تقرير المصير والاستقلال وبسط السيادة على كامل تراب الجمهورية الصحراوية.

وأوضح وزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات ، أن الندوة فرصة لمناقشة وتسليط الضوء على النقاط الجوهرية المتعلقة أساسا بمجال حقوق الإنسان والبحث في الأساليب الكفيلة بصيانتها بدءًا من الحق في تقرير المصير مرورا بغيرها من الحقوق التي تعتبر جزء لا يتجزأ من حقوق الإنسان المتكاملة.

( واص ) 090/105