أرضية التضامن مع الشعب الصحراوي بفرنسا تدعو رئيس منتدى كرانس مونتانا إلى إلغاء عقده بمدينة الداخلة المحتلة

باريس ( فرنسا ) 24 فبراير 2018 (واص) - بعثت اليوم السبت رئيسة أرضية التضامن مع الشعب الصحراوي بفرنسا السيدة إلين بايي ، رسالة إلى رئيس منتدى كرانس مونتانا ، احتجاجا على عزم الأخير عقد المنتدى بمدينة الداخلة بالأراضي الصحراوية المحتلة من طرف المملكة المغربية منذ سنة 1975.    

وذَكَّرت السيدة إلين بايي، رئيس المنتدى بالتوصية الأخيرة الصادرة عن الاتحاد الإفريقي والتي حذرت المنظمات والجمعيات من المشاركة في منتدى كرانس مونتانا المزمع تنظيمه شهر مارس القادم ، كونه يعد تكريسا للاحتلال المغربي لجزء من أراضي الجمهورية الصحراوية البلد العضو بالاتحاد الإفريقي ، كما يشكل انتهاكاً خطيراً للقانون الدولي وقرار محكمة العدل الدولية في لاهاي الصادر في أكتوبر 1975 ، وتم التأكيد عليه خلال حكم صادر عن محكمة العدل الأوروبية في 21 ديسمبر 2016 والذي أقرَّ أن المغرب والصحراء الغربية هما كيانان متميزان.

واعتبرت الصحفية والبرلمانية السابقة ورئيسة أرضية التضامن مع الشعب الصحراوي بفرنسا ، أن تشجيع السلطات المغربية وقبولها بتنظيم منتدى كرانس مونتانا في مدينة الداخلة المحتلة، يهدف إلى فرض أمر واقع الاحتلال غير المشروع لأراضي الصحراء الغربية ، كما يجعل من رئيس المنتدى شريكا لهذا الاحتلال.

وحثت السيدة إلين بايي في ختام رسالتها ، رئيس المنتدى على احترام القانون الدولي في حالة منطقة الصحراء الغربية وإلغاء عقد المنتدى بمدينة الداخلة المحتلة ، كما دعت إلى ذلك مراراً عديد المنظمات الحقوقية الدولية والاتحاد الإفريقي مؤخرا.

( واص ) 090/100