غوتيريز: يؤكد المشاكل الافريقية يتوجب حلها داخل الاتحاد الافريقي

لشبونة (واص) 21 فبراير2018 (واص).-  اكد الامين العام للامم المتحدة ،السيد انطونيو غوتيريز،ان المشاكل الافريقية يتوجب حلها في اطار الاتحاد الافريقي ،مبرزا دعم الامم المتحدة للمساعي والجهود التي يبذلها القادة الافارقة .

وقال غوتيريز، في مؤتمر عقده بالعاصمة البرتغالية على هامش تسلمه شهادة فخرية من جامعتها يوم الاثنين الفارط، انه "يراهن على تكفل القادة الافارقة بحل المشاكل الخاصة بالقارة الافريقية ".

واضاف " انني اوكد بقوة دعم القادة الافارقة في حل المشاكل الافريقية ،واعتقد انه يتوجب على الامم المتحدة  ان تساعد كل المبادرات الافريقية"

واضاف في هذه الخصوص " ان الامم المتحدة لديها رؤية واضحة في الشراكة مع المؤسسات الافريقية  وعلاقات تعاون مع الاتحاد الافريقي وكذا مع المنظمات الاقليمية على غرار المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا وغيرها "

وجاءت تصريحات الامين العام للامم المتحدة  في وقت يضرب فيه النظام المغربي عرض الحائط بقرارات وتوصيات الاتحاد الافريقية المتعلقة بحل القضية الصحراوية في اطار المفاوضات بين الجمهورية الصحراوية والمملكة المغربية . تلك القرارات التي كان اخرها دعوة  القمة الثلاثين للاتحاد الافريقي، المملكة المغربية والجمهورية الصحراوية للدخول في مفاوضات مباشرة  لتسوية القضية الصحراوية في احترام مقتضيات الشرعية الدولية وحق  الشعوب تقرير المصير والاستقلال.

ورأي مراقبون في تصريحات الامين للامم المتحدة، رسالة واضحة موجهة للحكومة المغربية التي تواصل "التعنت والمماطلة  والتهرب" من المشروعية الدولية  والافريقية، في وقت لازال مراقبو الاتحاد الافريقي  لم يلتحقوا ببعثة المينورسو بعد طردهم منذ اكثر من سنة .

للتذكير فان  مخطط التسوية الاممي الافريقي المصادق عليه بين جبهة البوليساريو والحكومة المغربية الذي دخل حيز التنفيذ سنة 1991،اعدته منظمة الامم المتحدة بالتنسيق مع منظمة الوحدة الافريقية (واص).

090/500