ممثل جبهة البوليساريو بواشنطن يحضر الفطور الوطني والعشاء اللذين يقيمهما الكونغرس الأمريكي سنويا

واشنطن 12 فبراير 2018 (واص) - بدعوة رسمية حضر يوم الجمعة الماضي ممثل جبهة البوليساريو بواشنطن السيد مولود سعيد ، الفطور السنوي الذي ينظمه الكونغرس الأمريكي ويترأسه الرئيس الأمريكي ، ويحضره إلى جانب أعضاء مجلسي النواب والشيوخ بالكونغرس أبرز الشخصيات السياسية والدبلوماسية الأمريكية والأجنبية والصحافة الدولية.

الحدث الهام الذي دأب الكونغرس الأمريكي على تنظيمه سنويا وعلى مدى 66 سنة ، اختتم بحفل عشاء تكريما للوفود المشاركة والبعثات الإفريقية الحاضرة ، وكان فرصة استعرض خلالها السيناتور الأمريكي جيمس إنهوف الذي قادته زيارات عدة رفقة بعض زملائه إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين ، استعرض تطورات القضية الصحراوية ونضال شعبها العادل من أجل الحرية والاستقلال ، مبرزا أن القضية تبقى قضية آخر مستعمرة في إفريقيا يتحمل المنتظم الدولي مسؤولية تصفيته.

ممثل الجبهة بالولايات المتحدة الأمريكية السيد مولود سعيد من جانبه ، ركز في تعقيبه على كلمة السيناتور ، على دور اللوبيات المستأجرة من قبل نظام الاحتلال المغربي بهدف تزييف الحقائق والمغالطات في الأوساط الأمريكية لتشويه كفاح الشعب الصحراوي النبيل من أجل حقه الثابت في تصفية الاستعمار والاستقلال الوطني ، والتعتيم على ملفات كبرى في مقدمتها الانتهاكات الجسيمة والممنهجة التي ترتكبها دولة الاحتلال المغربي ضد الصحراويين بالمناطق المحتلة ، وكذا النهب الممنهج للثروات الطبيعية للإقليم بالتواطؤ مع دول وشركات أجنبية.

( واص ) 090/100