اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان : "رحيل المناضل ديدا ولد اليزيد خسارة كبيرة للمناضلين الثابتين على مواقفهم النضالية والمدافعين بشراسة عن حق الشعب الصحراوي في الحرية والكرامة "

بئر لحلو (الأراضي المحررة)، 26 يناير 2018 (واص) - أكدت اليوم الجمعة اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الانسان أن رحيل المناضل ديدا ولد اليزيد يعتبر خسارة كبيرة لطينة بارزة من المناضلين العظماء الثابتين على مواقفهم النضالية والمدافعين بشراسة عن حق الشعب الصحراوي في الحرية والكرامة بقيادة جبهة البوليساريو .

هذا وتلقت اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان بعميق الحزن والأسى خبر وفاة المناضل ديدا ولد اليزيد ، إثر تعرضه لوعكة صحية بمنزله بالعيون المحتلة .

وجاء في بيان للجنة " المرحوم الجليل ديدا باذن الله من مواليد سنة 1918 بمنطقة كلب ازوازيل،عرف قيد حياته بشهادة كل من عاشره بطيبة النفس وبحسن الخلق بالتقوى والوطنية الى أن وافاه الأجل المحتوم بمدينة العيون المحتلة يوم 25 يناير 2018.

وكان المرحوم - يضيف البيان - قدوة في الشجاعة والاستبسال في مواجهة الاحتلال المغربي البغيض، وقاوم رفقة عائلته كل أشكال القمع والاحتقار والتعسف والتعذيب الممنهج، وأعطى مثالا في التضحية والمقاومة، حتى أصبح عنوانا ناصعا ومدرسة في المقاومة الوطنية لكل أساليب الاستعمار المغربي.

وأشارت اللجنة إلى أن التاريخ سيشهد على مسيرة الراحل الزاخرة، وسيشهد التاريخ ونشهد معه على الوفاء والإخلاص للقضية الوطنية من خلال عطائه المتواصل، ورحلته النضالية، والتي رسمت بأحرف ممزوجة بالوطنية الصادقة، الى أن وافاه الأجل المحتوم.

وإننا إذ ننعاه لكل الشعب الصحراوي، لايسعنا  - يقول بيان اللجنة الصحراوية لحقوق الانسان - إلا أن نتقدم بأحر التعازي لأنفسنا أولا والى جميع افراد عائلة الفقيد بمخيمات العزة والكرامة وبالمناطق المحتلة من الجمهورية الصحراوية وإلى الشعب الصحراوي قاطبة، راجين من المولى عز وجل أن يتغمد روحه بواسع رحمته وشامل عفوه وأن يكرم مثواه وأن يسكنه جنة الرضوان ويلهم أهله جميل الصبر والسلوان. (واص)

090/105.