عائلات المختطفين الصحراويين 15 تنظم ندوة تحسيسية حول ملف أبنائها

العيون المحتلة 25 ديسمبر 2017 ( واص ) - تزامنا والذكرى السنوية لاختطاف الشبان الصحراويين 15 ، نظمت لجنة أمهات المختطفين ندوة تحسيسة بالملف ، وذلك بمقر الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية بمدينة العيون المحتلة ، نشطها إلى جانب ممثلين عن أمهات الشبان المختطفين ، الناشط الحقوقي والمعتقل السياسي السابق عبد الرحمان زيو الذي قدم محاضرة في الموضوع.

أمهات المختطفين سردن مجموعة من الحقائق حول كرونولوجيا اختطاف أبنائهن ال15 مؤكدات وقوف سلطات الاحتلال وراء عملية الاختطاف انتقاما من المواقف السياسية لأبنائهن وكذا لعائلات المختطفين.

وحملت الأمهات المسؤولية الكاملة للاحتلال المغربي وناشدن المنتظم الدولي بضرورة التحرك العاجل إزاء قضية أبنائهن.

الناشط الحقوقي عبد الرحمان زيو تناول الملف من زاوية قانونية ، مؤكدا مسؤولية الاحتلال المغربي عن جريمة اختطاف الشبان الصحراويين ومبرزا عدم قانونية الفعل المرتكب ضدهم من طرف سلطات الاحتلال والذي يرقى إلى مستوى الجرائم ضد الإنسانية.

جدير بالذكر ، فإن 15 شابا صحراويا كانوا قد اختفوا بتاريخ 25 ديسمبر 2005 وذلك بالسواحل الصحراوية أين أكدت مجموعة من الأدلة والقرائن وقوف سلطات الاحتلال وراء المصير المجهول للشبان المختطفين.

( واص ) 090/100