لجان الصداقة مع الشعب الصحراوي بأوروبا الوسطى والشرقية تؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير

بودابست ( المجر ) 25 ديسمبر 2017 (واص)- عبر تحالف لجان الصداقة مع الشعب الصحراوي بأوروبا الوسطى والشرقية ، عن اقتناعه بأن أي تسوية ناجعة للصراع في الصحراء الغربية يجب أن تقوم على احترام الحق في تقرير المصير وإنهاء الاستعمار.

وأبرز التحالف في بيان له منتصف الشهر الجاري ، أنه كان يتطلع باهتمام كبير إلى القمة الخامسة للاتحاد الإفريقي الاتحاد الأوروبي التي عقدت في أبيدجان الإيفوارية في الفترة من 29 إلى 30 نوفمبر 2017 ، معبرا عن أسفه لغياب فرصة استكشاف آفاق التوصل إلى إنهاء النزاع الطويل حول وضع أراضي الصحراء الغربية عن قادة الاتحادين ، وأن القمة -بسبب موقف فرنسا- لم تتمكن من الاتفاق على إستراتيجية مشتركة لدعم كفاح الشعب الصحراوي من أجل الحرية والاستقلال.

وأوضح البيان أن السلطات في الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية كمؤسس للاتحاد الإفريقي وعضو كامل العضوية بالفعل ، أعربت عن موقفها المبدئي عدة مرات بشأن النزاع ، وحثت الأمم المتحدة على "اتخاذ إجراء عاجل لإطلاق سراح جميع المعتقلين الصحراويين بمن فيهم معتقلو أكديم إزيك ورفع الحصار المفروض على المناطق المحتلة من الصحراء الغربية. وأشار البيان إلى أن أطراف هذا الصراع هما المملكة المغربية وجبهة البوليساريو الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي.

( واص ) 090/107