برلمان مقاطعة كاستيا ليون الاسبانية يصدر بيانا تضامنيا مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة

كاستيا ليون (اسبانيا)، 13 ديسمبر 2017 (واص) – اصدر برلمان مقاطعة كاستيا ليون بيانا تضامنيا مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة ، يؤكد فيه على حق الشعب الصحراوي في ممارسة سيادته على موارده الطبيعية ، وذلك طبقا لقرار محكمة العدل الأوروبية الصادر أواخر 2016 .

وأضاف البيان أن هذا الحكم للمحكمة الأوروبية ، يؤكد عدم أحقية المغرب  في إقامة أي نشاط تجاري، أو أي استثمار لثروات الصحراء الغربية بدون موافقة الشعب الصحراوي، وهذا الحكم واجب التطبيق ، وملزم للسلطات الأوروبية ومن ضمنها السلطات الاسبانية، التي من واجبها التعريف به وإعلانه للرأي العام  الاسباني من أجل تطبيقه على أحسن وجه " يقول بيان برلمان كاستيا ليون .

  وبعد أن ذكر البيان بمختلف القرارات و التوصيات الصادرة عن المجتمع الدولي بتاريخ وحيثيات النزاع في الصحراء الغربية بين المملكة المغربية و جبهة البوليساريو، مشيرا الى قرار مجلس الأمن رقم 2351 الصادر في شهر ابريل الداعي الى حل سياسي لإنهاء الصراع في الصحراء الغربية بشكل يسمح بتسهيل فتح آفاق التعاون بين بلدان المغرب العربي .

وأكد البيان على المسؤولية التاريخية لاسبانيا تجاه الشعب الصحراوي  ، والمساهمة في  استكمال عملية إنهاء الاستعمار التي تشرف عليها الأمم المتحدة ، داعيا اسبانيا الى استثناء الصحراء الغربية من أي معاملات تجارية مع المغرب .

برلمان كاستيا و ليون ناشد بالمناسبة دول و شركات الاتحاد الأوروبي و اسبانيا بالالتزام بقرار محكمة العدل الأوروبية ، والامتناع عن كل نشاط من شأنه أن يدعم الاحتلال المغربي للصحراء الغربية واستغلال مواردها الطبيعية سواءا تعلق الأمر بالصيد البحري في المياه الصحراوية ، أو استخراج الفوسفاط ، أو إي نشاط في الرمال أو الطاقة الشمسية.

وفي الختام ثمنت الأحزاب الستة الممثلة ببرلمان كاستيا و ليون ( الحزب الشعبي، الحزب الاشتراكي، بوذيموس، حزب المواطنون، اليسار الموحد، حزب اتحاد شعب ليون) جهود حركة التضامن الاسبانية مع الشعب الصحراوي فان برلمان كاستيا و ليون يضم صوته الى أصوات كل الداعين لإيجاد حل سياسي عادل متوافق عليه ، و مقبول من الطرفين ، يضمن حق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال عبر استفتاء تقرير المصير. (واص)

090/105.