وزير الأرض المحتلة والجاليات يلتقي ممثلي جمعيات الجالية الصحراوية في فرنسا وبلجيكا

باريس 09 ديسمبر 2017 (واص)- التقى صباح اليوم السيد محمد الولي أعكيك، وزير الأراض المحتلة والجاليات، بحضور السيد أبي بشرايا البشير ممثل الجبهة بفرنسا، بممثلين عن جمعيات الجالية الصحراوية بالقطرين الفرنسي والبلجيكي، و ذلك في اطار الاجتماع التقييمي لعمل الجمعيات.

الإجتماع السنوي التقييمي، إفتتحه السيد سيد أمحمد، المكلف بالجالية الصحراوية بفرنسا بكلمة ترحيبية بالحضور، كما أشار إلى الأهداف المرجوة منه، والتي أهمها النهوض بالعمل الجمعوي والسياسي الصحراوي في فرنسا وفي دول شمال أوروبا بشكل عام.

ومن جهته الوزير السيد محمد الوالي اعكيك، إفتتح النقاش حول تقييم الوضعية الحالية والمكاسب المحققة على جميع المستويات، مشيراً إلى ضرورة أن تلعب الجالية الصحراوية دورها التاريخي كرأس حربة في المرافعة عن حق شعبنا في الحرية والاستقلال.

وبدوره أشار السيد ابي بشرايا البشير ، في كلمته إلى  ضرورة ضمان حضور مرئي للقضية الصحراوية داخل المشهد السياسي والإعلامي الفرنسي، وذلك من خلال تواجد الجالية الصحراوية في عمق المعركة الوطنية.

المكلف بالجالية الصحراوية في أوروبا سيد ابراهيم الخراشي، أطلع المشاركين على ألاهداف المرجوة من الجالية الصحراوية، خاصة على مستوى اوروبا، مستحضراً في سياق مداخلته النتائج التي حققتها في هذا الصدد.

و بدورهم ممثلين جمعيات الجالية أحاطوا الوفد الصحراوي الرسمي بإنشغالات الجالية بالقطرين الفرنسي والبلجيكي، كما إستعرضوا جملة من الأنشطة التي تقوم بها الجالية بشكل دائم للتعريف بالقضية الوطنية الصحراوية على مستوى أوروبا وكذا إبراز معاناة جماهير شعبنا بالمدن المحتلة ومعتقلينا السياسيين خلف سجون دولة الإحتلال المغربية. (واص)

090/110