الجمهورية الصحراوية تشارك في أشغال مؤتمر الوزراء الأفارقة المسؤولين عن التسجيل المدني والإحصاءات الحيوية بنواكشوط

نواكشوط (موريتانيا) 8/12/2017  (واص)  -  شارك وفد عن الجمهورية الصحراوية، ابتداءا من 04 ديسمبر الجاري ، في المؤتمر الرابع للوزراء الأفارقة المسؤولين عن التسجيل المدني والإحصاءات الحيوية بقصر المؤتمرات بنواكشوط، بحضور الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي وممثلين عن منظمات دولية معنية بالموضوع.

ويمثل الجمهورية الصحراوية في اجتماع الوزراء يومي الخميس والجمعة، وزير الصحة، الأخ محمد لمين ددي، بعد أن شارك برة سيدي القوم، المدير المركزي للإحصاء بوزارة الداخلية، في اجتماع الخبراء الذي سبق الاجتماع الوزاري في الفترة من 4 إلى 6 ديسمبر.

وناقش الاجتماع سبل الاستفادة من التسجيل المدني والإحصاءات الحيوية المرتبطة بالسكان، والتنسيق بين مختلف المؤسسات الوطنية في كل بلد من أجل خدمة الأهداف الإنمائية الواردة في مختلف الخطط الإستراتيجية الإفريقية خاصة أجندة أفريقيا 2063 وأجندة 2030 للتنمية المستدامة.

كما اقترح الخبراء المجتمعون في تقريرهم للوزراء اتخاذ جملة من الخطوات العملية لتحسين طرق عمل الوكالات والمراكز الوطنية للتسجيل المدني والإحصاءات الحيوية.

ويقترح الخبراء ربط جميع الهيئات الوطنية التي تتوفر على إحصاءات حيوية مثل الداخلية، والصحة، والتعليم، وغيرها من أجل تنسيق طرقها وتوحيد أساليب عملها والاستفادة من المعلومات التي تتوفر عليها من أجل مساعدة صناع القرار على اتخاذ السياسات الملائمة للمواطنين في مختلف المجالات.

وقد حضر الاجتماع وفود تمثل 52 دولة عضو في الاتحاد الأفريقي، من بينها المغرب والجمهورية الصحراوية الذين شاركا جنبا إلى جنب في هذا الاجتماع على مستوى الخبراء والوزراء.

وللإشارة ، نظم الاجتماع بالتشارك بين مفوضية الاتحاد الأفريقي ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا والبنك الأفريقي للتنمية، بحضور ممثلين عن شعبة الإحصاءات في الأمم المتحدة، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، واليونيسيف، ومفوضية الأمم المتحدة السامية للاجئين، ومنظمة الصحة العالمية، والبنك الدولي؛ والإتحاد الأوربي؛ ومؤسسة بلومبرغ الخيرية، ومراكز التميز، ومبادرة بيانات الصحة، والشبكة الدولية للمواقع الميدانية الخاضعة لتقييم ديمغرافي مستمر للسكان والصحة، والرابطة الدولية للتخطيط.  (واص)

090/105.