فرنسا : الناشط الحقوقي الصحراوي حسنة مولاي يبرز واقع حقوق الإنسان في المدن المحتلة من الصحراء الغربية

باريس (فرنسا)، 26 نوفمبر 2017 (واص) - أبرز الناشط الحقوقي حسنة مولاي الداهي  تدهور واقع حقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية الذي  زادت وتيرته بسبب استمرار النظام المغربي في قمع الصحراويين العزل .

وعلى هامش الزيارة التي تقوده إلى فرنسا بدعوة من المجلس الجهوي لمنطقة ڤال دو مارن في إطار المهرجان الدولي للتضامن شارك الناشط الحقوقي والإطار الصحراوي "حسنة مولاي الداهي" في مهرجان عيد الإنسانية بمنطقة ليبروطان رفقة عدد من المتضامنين وجمعيات الصداقة مع الشعب الصحراوي.

وسمحت الفرصة للناشط الصحراوي حسنة لإبراز ما يتعرض له الشعب الصحراوي من انتهاكات مستمر لحقوق الإنسان والتي باتت تفرض - حسب الناشط حسنة - على المجتمع الدولي ايجا دالية أممية لمراقبة والتقرير عن حقوق الإنسان هناك  .  

وتمثل المشاركة الصحراوية في هذا الحدث السنوي الذي تنظمه جريدة لومانيتي الفرنسية، في رواق يبرز جانب من الثقافة والهوية الصحراوية وأخر عن المقاومة السلمية بالجزء المحتل من الصحراء الغربية ، حيث ضم الرواق مجموعة من الصور توثق قدرات الإنسان الصحراوي من داخل مخيمات اللاجئين ومدى التضامن الإنساني من قبل عدد من المنظمات الدولية، إضافة إلى كتب تلخص التجربة الفريدة للجمهورية الصحراوية وطريقة بنائها وتسييرها  لمؤسسات الدولة، خدمةً للمواطن الصحراوي والدفاع عن حقه في الوجود.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن الرواق المخصص للقضية الصحراوية حظي باهتمام المشاركين في احتفالات عيد الإنسانية وزواره من المجتمع المدني وكذا صحافيين وممثلين عن الأحزاب السياسية. (واص)

090/105.